الضحك يساعد على توسعة الأوعية الدموية
قال باحثون أميركيون إن جرعة يومية من الضحك قد تكون مفيدة للقلب، لأن الضحك مثل التمارين البدنية يجعل الأوعية الدموية تعمل بشكل أكثر كفاءة.

وتوصلت دراسة منفصلة إلى أن الاكتئاب يمكن أن يزيد خطر الوفاة بالأزمات القلبية.

وتظهر الدراستان اللتان قدمتا إلى مؤتمر للكلية الأميركية للقلب في أورلاندو بولاية فلوريدا كيف يمكن لعوامل نفسية أن تؤثر على صحة المرء.

وقال مايكل ميلر الطبيب بكلية الطب بجامعة ماريلاند في بالتيمور "لا نوصي أن تضحك دون أن تمارس التمارين البدنية لكن نوصيك أن تجرب أن تضحك بانتظام".

وأوضح أن 30 دقيقة من التمارين الرياضية بمعدل ثلاث مرات أسبوعيا و15 دقيقة من الضحك يوميا ربما يفيدان جهاز الأوعية الدموية.

وعرض ميلر وزملاء له بالكلية فيلمين أحدهما مرح والآخر مثير للاكتئاب على 20 متطوعا أصحاء وفحصوا أداء الأوعية الدموية لديهم، وفحص الباحثون بشكل خاص الغشاء المبطن للأوعية الدموية ووجدوا أن تدفق الدم انخفض في 14 من المتطوعين العشرين بعد مشاهدة لقطات من الفيلم الكئيب، لكن الدم تدفق بشكل أكبر في 19 من العشرين عندما استبد بهم الضحك وهم يشاهدون لقطات من الفيلم الكوميدي.

وقال الباحثون إن تدفق الدم زاد في المتوسط 22% أثناء الضحك وانخفض 35% أثناء الشعور بالضغط الذهني، وقال ميلر في بيان إن غشاء الأوعية الدموية هو الخط الأول في الإصابة بتصلب الشرايين.

وفي دراسة ثانية تتبع الدكتور ويي جيانج وزملاء له بجامعة ديو بولاية نورث كارولاينا الأميركية اكتشف أن (1005) أشخاص أصيبوا بنوبات قلبية، وأظهرت الفحوص أيضا إصابتهم بالاكتئاب.

وقال جيانج أمام المؤتمر إن أولئك الذين عانوا من اكتئاب متوسط، زاد لديهم خطر الوفاة أكثر من غيرهم بنسبة 44%. وأضاف "إن هذا الارتباط السلبي بين الاكتئاب وزيادة الوفيات على المدى الطويل جاء بمعزل عن عوامل أخرى منها السن والزواج وأداء القلب لوظائفه والسبب الأساسي للأزمات القلبية".

المصدر : رويترز