بكتيريا خطيرة تنتشر في الدانمارك
آخر تحديث: 2005/3/26 الساعة 20:24 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/26 الساعة 20:24 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/16 هـ

بكتيريا خطيرة تنتشر في الدانمارك

تلوث الغذاء سبب رئيسي لانتشار البكتيريا (رويترز-أرشيف)
أثار انتشار  بكتيريا الحمى الصفراء هلعاً لدى الأوساط الصحية بالدانمارك، وذلك بعد اكتشاف انتشارها خارج المصحات والمستشفيات رغم ما تبذله الأوساط الصحية من جهود كبيرة للحيلولة دون خروجها من أماكنها الصحية.

وتشكل بكتيريا حمى الصفراء الفيروسية خطراً كبيراً على الأفراد والمجتمع لسهولة انتقالها والإصابة بعدواها، وتؤدي الإصابة بها في بعض الأحيان إلى الموت خاصة لدى ضعاف الأجسام ومن يعانون من ضعف في جهاز المقاومة في أجسامهم.

يقول الدكتور روبرت سكوف مدير مختبر الحمى الصفراء بمعهد الدولة بالدانمارك إنه منذ مطلع التسعينيات لم يعد المضاد الحيوي المعروف لهذا المرض مناسباً للعلاج أو التقليل من آثاره، نظراً للتحول الذي طرأ على البكتيريا التي تطور نسيجها إلى بكتيريا ذات مقاومة متعددة.

وأوضح سكوت في حديثه لوسائل الإعلام الدانماركية أن الإجراءات الوقائية التي على الشخص أخذها تحسباً للإصابة بالبكتيريا بسيطة، إلا أنه أبدى تخوفه من سرعة انتشار البكتيريا وخروجها عن نطاق السيطرة على منوال ما يجري في بلدان أخرى.

التلوث
ويعزو الأطباء والمعنيون سبب نشاط بكتيريا الحمى الصفراء والتعرض للإصابة بها إلى قلة الاهتمام بنظافة اليد، خاصة أن ما بين 20 و30% من الناس يحملون جينات حاملة لهذه البكتيريا التي تنتشر عبر الجهاز التنفسي، بينما ذهب آخرون إلى أن البكتيريا انتشرت بهذه السرعة بسبب تكوّن مواد سامة في الأطعمة التي تطهى ثم تبرد طويلاً ثم يعاد تسخينها من جديد.

وفي هذا الصدد يؤكد الأطباء أن الطعام الذي يعاد تسخينه بعد التبريد يمكن أن يضاعف ما بجسم الإنسان من هذه البكتيريا ويؤدي حينئذ للإصابة بالحمى الصفراء.
أما سكوف فعزا أسباب انتشار هذه البكتيريا في الدانمارك إلى انتشار ظاهرة "التمريض الخاص" الذي ينقل هذه البكتيريا من بيت إلى آخر بدلاً من الحد منها والقضاء عليها، لاسيما بعد أن أكدت تقارير طبية ظهور حالات من هذا القبيل في مناطق متفرقة من الدانمارك كان سبب انتشارها الممرض الخاص نفسه.

وسعيا من وزارة الصحة الدانماركية للتعامل مع هذا الوباء كونت هيئة من الخبراء في هذا المجال لوضع خطة قومية لمقاومة هذه البكتيريا التي لوحظ انتشارها خاصة خلال العام الماضي.
_______________________
المصدر : الجزيرة