تعتزم نيوزيلندا توزيع الفاكهة مجانا على تلاميذها لوقايتهم من الإصابة بالأمراض كالبدانة والسكري وأمراض الأوعية الدموية والقلب والسرطان.

واستهلت رئيسة الوزراء هيلين كلارك خطتها لتزويد المدارس بالفاكهة المجانية بتسليم كمية من التفاح لمدرسة في العاصمة ولينغتون وإبلاغ التلاميذ بأن تفاحة في اليوم يمكن أن تساعد في الحيلولة دون الإصابة بمرض السرطان المسؤول عن ثلث عدد الوفيات تقريبا في البلاد وذلك من خلال تناول غذاء صحي يحتوي على الكثير من الفاكهة والخضروات.

وقالت كلارك إن من المهم وصول هذه الرسالة لكل تلاميذ المدارس في حياتهم المبكرة لمواجهة السرطان الذي ينبع من أسباب تتعلق بالغذاء مشيرة إلى أن تغيير العادات الغذائية للبلاد قد يستغرق عقودا.

واقترحت الخطة بعد أن أثبت مسح على المستوى القومي عام 2003 أن أربعة من كل عشرة من تلاميذ المدارس لا يطبقون الإرشادات التي حددتها وزارة الصحة بتناول الفاكهة والخضروات خمس مرات أسبوعيا على الأقل مع ممارسة التمرينات الرياضية للوقاية من البدانة مرض العصر والسكري وأمراض الأوعية الدموية والقلب والسرطان.

وأظهرت دراسة رائدة بالمدارس الابتدائية في أكبر مدينة نيوزيلندية هي أوكلاند أن تناول أطعمة غير صحية مثل فطائر اللحم في الغداء أخذ في التراجع فيما ازداد تناول الفاكهة عندما قدمت الفواكه للتلاميذ مجانا.

وذكر الباحثون أن المعلمين قالوا إن التلاميذ الذين تناولوا الفاكهة كانوا أكثر يقظة وتركيزا في دروسهم.

وسيبدأ توزيع الفاكهة مجانا في يوليو/ تموز المقبل على نحو 20 ألف طفل في 140 مدرسة في أنحاء البلاد مع إعطاء الأولوية للمجتمعات الأكثر فقرا خاصة التي يقطنها عدد كبير من التلاميذ من العرق الماوري وتلاميذ جزيرة مطلة على المحيط الهادي حيث تشير دراسات اجتماعية إلى أنهم الأكثر فقرا.

المصدر : الألمانية