أصيب الشاب بالمرض بعد أن شرب دم بط (الفرنسية)
قتل مرض أنفلونزا الطيور خمسة عشر شخصا في فيتنام إثر وفاة رجل من شمالي البلاد اليوم.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة فام توان هونغ إن المريض البالغ من العمر 21 عاما توفي في 27 فبراير/شباط بعد بضعة أيام من مساعدته على التنفس وإصابته بحمى شديدة.

وكان مسؤولون أعلنوا يوم الجمعة تأكد إصابة الشاب بعد أن شرب دم بط قبل الاحتفال بالسنة القمرية الجديدة أوائل الشهر الماضي، كما تتلقى شقيقته ذات الـ14 عاما العلاج في نفس المستشفى للاشتباه بإصابتها بالمرض أيضا.

كما تأكدت إصابة عاملة نظافة بسوق للدواجن شمالي فيتنام عمرها 35 عاما حيث كشفت اختبارات أجريت لها أمس الاثنين عن إصابتها بفيروس إتش5 إن1 المسبب لأنفلونزا الطيور.

والمرأة وهي من أحد أحياء هانوي هي أحدث مريض بأنفلونزا الطيور يكشف النقاب عنه في شمالي فيتنام حيث سجلت حالات تفشي أقل في الأسابيع الأخيرة إلا أن الجو الربيعي مازال مواتيا لانتشار فيروس المرض.

ويخشى الخبراء أن يتمكن فيروس المرض من التحور في شكل يمكنه الانتقال بين البشر فيحدث وباء أنفلونزا عالميا قد يحصد حياة الملايين.

وتتجلى أعراض إنفلونزا الطيور -الذي يقتل نحو 80% من الأشخاص الذين يصابون به- في ارتفاع في درجة الحرارة وسعال والتهاب رئوي حاد.

ويعتقد أن معظم ضحايا أنفلونزا الطيور أصيبوا بالفيروس من دواجن مريضة، إلا أن الأطباء يخشون إمكان تحور هذا الفيروس إلى شكل يسهل انتقاله بين البشر مما يثير وباء إنفلونزا بشرية قد تفتك بالملايين.

وتعتبر فيتنام أكثر الدول تضررا بأنفلونزا الطيور حيث حصد هذا المرض 47 شخصا في آسيا منهم 34 في فيتنام منذ نهاية عام 2003. كما اكتشفت حالات إصابة بمرض إنفلونزا الطيور في 28 من الأقاليم الفيتنامية البالغ عددها 64، ونفق وأعدم نحو 830 ألف طائر في البلاد منذ مطلع العام الجاري.

المصدر : وكالات