قال باحثون دوليون في فرنسا إن مجموعة من العقاقير الطبية المخصصة للسيطرة على فيروس نقص المناعة (الإيدز) قد تساعد في الحماية من مخاطر الإصابة من بعض أنواع السرطان الناجمة عن هذا المرض.
 
وتساعد هذه العقاقير في محاربة فيروس الإيدز وتجنب الإصابة بالتهاب الرئة وغيرها من الأمراض التي يسببها الفيروس الذي يقضي على جهاز المناعة في جسم الإنسان.
  
وأشار فريق من الوكالة الدولية لأبحاث السرطان في ليون إلى أن البحث في هذه العقاقير ساعد على تجنب الإصابة ببعض أنواع السرطانات.
 
وقامت الوكالة بتحليل سجلات أكثر من 7300 مريض بالإيدز في سويسرا ووجدت أن الذين يتناولون هذه العقاقير يواجهون مخاطر أقل في الإصابة بسرطان الغدد اللمفاوية مقارنة مع من لا يستخدمونها.
 
وكتب الفريق في دورية المعهد القومي للسرطان أن مرضى الإيدز يواجهون مخاطر تفوق المخاطر المعتادة للإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية والعنق والكبد والشفاه والفم والبلعوم إضافة إلى سرطان الجلد غير القيتامي.

 

المصدر : رويترز