مازن النجار
أفادت دراسة أميركية جديدة أجراها معهد القلب والرئة والدم التابع للمعهد الوطني للصحة أن المداومة على جرعة الأسبرين المنخفضة لا يمنع حدوث أزمات القلب أو الوفاة بسبب أمراض القلب والشرايين لدى النساء.

ورغم أن دراسات سابقة أظهرت أن جرعة الأسبرين المنخفضة تقلل مخاطر الإصابة بالأزمة القلبية الأولى لدى الرجال، أجري القليل من الدراسات للتأكد من نفس التأثير للأسبرين لدى النساء.

وقد وجد الباحثون في الدراسة التي ستنشر نتائجها في العدد القادم من مجلة "نيو إنغلند الطبية" أن جرعة أسبرين مقدارها 100 ملليغرام وتؤخذ مرة كل يومين قد خفضت بنسبة 9% احتمال حدوث أول أزمة قلبية أو سكتة دماغية غير قاتلة، أو وفاة بسبب أعراض القلب والشرايين، وهذه النسبة ليست ذات قيمة إحصائيا.

وفي مجموعة المشاركات التي تناولت جرعة الأسبرين بانتظام أصيب 17% منهن بالسكتة الدماغية، وهي نسبة ذات دلالة إحصائيا، وكانت أفضل فائدة للأسبرين هي بين النساء في سن 65 عاما أو أكثر، فقد خفض احتمال حدوث مشكلات رئيسية في القلب والشرايين بنسبة 26%، لكن الباحثين أكدوا ضرورة الإشارة إلى احتمال حدوث نزيف داخلي بسبب تعاطي الأسبرين.

الغذاء لا الدواء
وتخلص الدراسة، التي استغرقت عشر سنوات وشارك فيها 40 ألف سيدة بصحة جيدة تبدأ أعمارهن من 45 عاما، إلى أنه بجانب الفائدة التي يحققها تعاطي جرعة من الأسبرين مرة كل يومين في خفض احتمال حدوث الأزمات القلبية والسكتات الدماغية لدى السيدات في سن 65 عاما أو أكثر، لا بد للجميع رجالا ونساء من اتباع أساليب مؤكدة في الوقاية من أمراض القلب والشرايين.

وأشار الباحثون إلى أن من تلك الأساليب الحرص على نظام غذائي يحافظ على صحة القلب والمداومة على ممارسة الأنشطة البدنية وتجنب الزيادة في الوزن والإقلاع عن التدخين وضبط مستويات الكوليسترول وضغط الدم ومراقبة وضبط مرض السكري.

ومن المقرر أن تقدم نتائج الدراسة في المؤتمر القادم لـ"جمعية طب القلب" الأميركية الذي سيعقد في ولاية فلوريدا.
__________________
الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة