8 ملايين جزائري مصابون بارتفاع ضغط الدم
آخر تحديث: 2005/2/27 الساعة 21:25 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/27 الساعة 21:25 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/19 هـ

8 ملايين جزائري مصابون بارتفاع ضغط الدم

أظهرت دراسة طبية جزائرية أن ثمانية ملايين جزائري مصابون بارتفاع ضغط الدم الشرياني, ما دفع الأطباء لدق ناقوس الخطر من انتشار المرض وتوسع دائرة الإصابة به.

وكشفت الدراسة التي أجراها فريق من الأطباء الباحثين في قسم أمراض القلب بمستشفى مصطفى باشا الجامعي أن 50% من إصابات الملايين الثمانية يعرفون عن إصابتهم بالمرض, في حين يتلقى 6% منهم فقط علاجا مناسبا لحالتهم تحت إشراف المتابعة الطبية.

كما أظهرت الدراسة أن نسب الإصابة بالمرض تزداد مع تقدم العمر حيث تصل 50% في أوساط من بلغوا 50 عاما فما فوق. أما الذين تجاوزا 60 عاما فتصل نسبة الإصابة بمرض ضغط الدم الشرياني بينهم إلى 78.8%.

أما الإصابة بين النساء فبلغت 36% مقارنة بالرجال الذين تبلغ معدل الإصابة بينهم 23%. وتختلف نسب الإصابة أيضا باختلاف المناطق، حيث تبلغ ذروتها في العاصمة ومناطق الجنوب الصحراوية.

وتضع الدراسة عدم الاستقرار العائلي على رأس قائمة أسباب الإصابة بضغط الدم بنسبة 67.5%، تليها السمنة بنسبة 17%، ثم التدخين بنسبة 12%، فضلا عن داء السكري الذي جاء بنسبة 8.9%.

"
أطباء جزائريون: ضغط الدم الشرياني أصبح ظاهرة مقلقة في الجزائر،
"
ويؤكد الدكتور سليم بن خدة عضو هيئة تنظيم المؤتمر الرابع لضغط الدم الشرياني أن انتشار المرض أصبح ظاهرة مقلقة في الجزائر، لكن الأهم من ذلك هو الوعي بالمرض، ووضع الوسائل والتخطيط العلمي والمادي لمواجهته والوقاية منه.

وهو ما يهدف إليه المؤتمر الرابع الذي تنظمه الجمعية الجزائرية لارتفاع ضغط الدم الشرياني في دورته الرابعة. كما نوه أستاذ أمراض القلب بمستشفى مصطفى باشا الجامعي بالمداخلات التي تناولت التجارب والاكتشافات الحديثة في مجال الوقاية وعلاج مرض ضغط الدم الشرياني.

وأضاف أن مهمة المؤتمر إثارة النقاش وتبادل الخبرات والمعارف، إضافة إلى تنبيه المصالح الصحية العمومية بالوضع الصحي من أجل وضع مخططات عملية وتوفير الوسائل المادية والبشرية للوقاية من المرض، والتكفل بالمرضى وفق الطرق والأساليب الحديثة.

وأكد أن الجزائر لديها من الإمكانيات في المؤسسات العمومية والخاصة ما يجعلها تتحكم في الظاهرة وتقدم العلاج الكافي والتوعية اللازمة للمواطنين في ما يتعلق بصحتهم.

وأوصى المؤتمر في اختتام أعماله اليوم بضرورة الاهتمام بالتغذية الصحية ونشر ممارسة الرياضة على أوسع نطاق، فضلا عن مراجعة مقاييس إنتاج بعض المواد الغذائية الدسمة مثل الأجبان وغيرها، إلى جانب الاهتمام بمرضى السكري الذين يكونون عرضة لارتفاع ضغط الدم الشرياني.



المصدر : غير معروف