أطباء مصريون ينجحون بفصل رأس زائدة لطفلة
آخر تحديث: 2005/2/20 الساعة 01:24 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/20 الساعة 01:24 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/12 هـ

أطباء مصريون ينجحون بفصل رأس زائدة لطفلة

الأطباء قرروا فصل الرأس الزائدة بعد أن تأكدوا أنها غير قادرة على الحياة وحدها (الأوروبية)
نجح أطباء مصريون في فصل رأس زائدة عن جمجمة طفلة مصرية ولدت برأسين بعد عملية جراحية استغرقت 15 ساعة, ووصفت صحة الطفلة بأنها تتحسن وأن  أعضاءها تعمل بشكل جيد.

 

وقد تمكن الأطباء في مستشفى الأطفال التخصصي بمدينة بنها قرب القاهرة من فصل رأس زائدة عن جمجمة الطفلة منار البالغة من العمر 11 شهرا، بعد أن رأى الأطباء أن الرأس الزائدة تتكون من أذنين وأنف وفم ورقبة وذيل لحمي مشوه, لكنها من دون جذع ولا تملك قدرة الحياة وحدها.

 

وقالت عبلة الألفي -وهي استشارية بمستشفى بنها- إن الطفلة ما زالت في غرفة العناية الفائقة وقد يحتفظ بها هناك لعشرة أيام لمعالجة الأعراض الناتجة عن العملية من عدم استقرار ضغط الدم والحمى.

 

وقد اضطر الفريق الطبي المكون من 14 شخصا إلى فصل الرأس الزائدة على مراحل صغيرة بأن أوقفوا تدفق الدم إليها أولا قبل أن يعيدوا في النهاية تشكيل الجمجمة وبناء النسيج الجلدي فوق العظام, علما بأن الفريق ارتأى عدم القيام بالعملية مباشرة بعد الولادة منار وقرر التريث لدراسة ضغط الدم.

 

وكانت والدة الطفلة منار خضعت لما يسمى "علاج تحفيز الخصوبة" قبل أن تحمل بمنار وشقيقة لها ولدت دون أي تشوهات، في واحدة من 150 حالة سجلت منذ العام 1800 لم تظفر جهود الأطباء فيها دوما بالنجاح, وهي تنتج عادة عن عدم اكتمال عملية تكون الجنين في رحم الأم.



 

المصدر : وكالات