كشف مستشفى جامعة هيدلبرغ بألمانيا عن أن متبرعا استخدمت أعضاؤه في عمليات زراعة أعضاء في ست مستشفيات ألمانية ربما كان مصابا بداء الكلب قبل وفاته.
 
ويعتزم المستشفى كشف تفاصيل إضافية في وقت لاحق. وقالت متحدثة باسم المستشفى إنه بعد زرع الأعضاء اتضح أن المتبرع كان مصابا بداء الكلب على الأرجح. وأضافت أن خمس مستشفيات أخرى في ألمانيا زرعت أعضاء بشرية أخرى من جسد المتبرع الراحل.
 
وداء الكلب مرض خطير يصيب الجهاز العصبي وعادة ما ينتقل للبشر عن طريق عضة حيوان مصاب به. والإصابة بداء الكلب السريري تؤدي دائما إلى الوفاة.

المصدر : رويترز