تدخين الفتيات في سن مبكرة يسبب سرطان الثدي
آخر تحديث: 2005/2/15 الساعة 11:34 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/15 الساعة 11:34 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/7 هـ

تدخين الفتيات في سن مبكرة يسبب سرطان الثدي


يبدو أن جملة "التدخين سبب رئيس للسرطان وأمراض الرئة والقلب والأوعية الدموية" لم تكف في بيان خطر التدخين، إذ أن الرواية النرويجية ستضيف لها و"سبب رئيس في سرطان الثدي للفتيات".
 
ومن المعروف منذ فترة طويلة أن التدخين من الأسباب الرئيسة لسرطان الرئة، وأكدت أبحاث مختلفة أخرى أن ثمة علاقة بين بعض أشكال مرض السرطان والتدخين.
 
إلا أن الباحثين النرويجيين أضافوا اليوم جديدا إذ لم تكن هناك علاقة معروفة بين التدخين ومرض سرطان الثدي لدى الفتيات اللواتي بدأن التدخين في وقت مبكر.

فقد أظهرت دراسة نرويجية شملت 100 ألف امرأة أن النساء اللواتي قمن بالتدخين لفترة تزيد عن 20 عاما وبدأن التدخين قبل أن يتممن الخامسة عشرة من أعمارهن، بلغ خطر الإصابة بسرطان الثدي لديهن حوالي 48%.
 
أما النساء اللواتي بدأن التدخين منذ أكثر من عشرين عاما وقمن بتدخين أكثر من عشر سجائر يوميا فإن خطر إصابتهن بالسرطان وصل إلى 34%.
 
سرطان الثدي لدى الأطفال
كما أشارت نتائج الدراسة إلى أن النساء اللواتي  بدأن التدخين منذ أكثر من 20 عاما وأنجبن طفلهن الأول فإن خطر إصابتهن بسرطان الثدي قد وصلت إلى 27%.
 
وتكشف الدراسة أن 200 من أصل 2600 حالة إصابة بسرطان الثدي سببها أن النساء النرويجيات قد بدأن التدخين في سن المراهقة من عام 1950 حتى 1960، وظللن يدخن لمدة 20 سنة على الأقل طبقا لما قالته المشرفة على الدراسة البروفيسورة إنغر توريلد غرام.

وأضافت غرام التي تعمل في مؤسسة الطب الاجتماعي في جامعة ترومسو بشمال النرويج أن عوامل كثيرة مسببة ومؤثرة بشكل مباشر في الإصابة بمرض سرطان الثدي عند السيدات منها عدد الولادات وتوقيت ظهور الحيض لأول مرة وتوقيت ظهور سن البلوغ والوزن ومعاقرة الخمور، كما أن تدخين التنباك سبب من الأسباب.
 
إنجاب الأطفال يحمى
وأكدت البروفيسورة غرام أن النساء اللواتي يبدأن التدخين بعد فترة الإنجاب الأولى تقل لديهن نسبة خطر الإصابة بسرطان الثدي.
 
وبررت غرام ذلك بأنه عندما تنجب المرأة طفلها الأول تتغير بنية الثدي وتصبح أكثر قدرة على مقاومة المواد المسببة للسرطان، وبذلك لا تشكل المواد المسببة للسرطان نفس الخطر.
 
وتم التوصل إلى نتائج الدراسة بناء على استطلاع كبير شمل أسئلة عن عادات التدخين، وتناول الخمور وظهور سرطان الثدي العائلي وإنجاب الأطفال وتوقيت ظهور الحيض لأول مرة وسن البلوغ والطول والوزن.
 
وتؤكد الدراسة أن الحقائق التي توصلت إليها تمت عبر عمليات استقصاء وبحث شملت مجمل النرويج تحت عنوان "المرأة والسرطان" وبتمويل من جمعية السرطان والمجلس النرويجي للبحث العلمي.



ــــــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت
المصدر : غير معروف
كلمات مفتاحية: