المؤتمر حضره لفيف من الباحثين والأطباء والمهتمين بأمراض القلب (الجزيرة نت)

شادي الأيوبي-أثينا

بمشاركة 31 باحثا وطبيبا وعشرات المهتمين وشركات أدوية من داخل وخارج اليونان، انعقد في أثينا المؤتمر الدولي التاسع لأمراض القلب و تصلب الشرايين.

وبحث المشاركون في المؤتمر الذي بدأ أعماله في الثالث من الشهر الحالي الأسباب المؤدية إلى أمراض تصلب الشرايين وسبل العلاج، وعلاقة عادات معينة مثل قلة الرياضة والتدخين وعدم التوازن في الطعام بأمراض تصلب الشرايين.

وأكد الدكتور بافلوس توتوزاس مدير قسم أمراض القلب في مستشفى لايكو اليوناني وأستاذ علم أمراض القلب في جامعة أثينا، أهمية ممارسة الرياضة البدنية بشكل يومي واتباع الحمية المتوسطية لتلافي أسباب الإصابة، خاصة مشكلات التدخين والبدانة.

وبالنسبة للعملية الجراحية لتخفيف الوزن (بارياتريك)، أشار توتوزاس إلى اللجوء إليها عند الحاجة فقط، أي عندما لا يستجيب الجسم لأي نوع من أنواع الأدوية أو الحمية أو الرياضة البدنية، مشيرا إلى أن النتائج مرضية إلى حد الآن.

أما فيما يتعلق بالنسبة لمفعول الأسبرين في الوقاية من أمراض القلب أشار توتوزاس إلى أن المفعول ليس ثابتا لدى النساء بقدر ثبوته لدى الرجال.

من جانبه يؤكد د. باباستيرياذيس العلاقة بين الكوليستيرين وأمراض شرايين القلب من خلال العديد من الدراسات في بريطانيا ودول أوروبية أخرى.

بدانة الأطفال
وفي ما يخص بدانة الأطفال قال د. توتوزاس للجزيرة نت إن البحوث أشارت إلى أن اليونان تقع في المرتبة الثالثة أوروبيا في هذا المجال.

ويرى توتوزاس أن بدانة الأطفال مرتبطة بشكل كبير بقلة التمارين الرياضية وبعض المواد الغذائية التي يتناولها الأطفال وتتميز بكثرة الدهون والسكر والملح فيها.

وأكد ضرورة وجود قرار سياسي بتوجيه الأطفال ينطلق بتناول الغذاء الصحي من أعلى الجهات الرسمية مرورا بالمدارس والأهالي.
_____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة