الوفاة الجديدة ترفع عدد ضحايا المرض إلى 69 في آسيا (الفرنسية-أرشيف)

أكدت إندونيسيا ثامن حالة وفاة بإنفلونزا الطيور منذ تفشي المرض فيها، فيما أعلنت أوكرانيا اكتشاف حالات إصابة في منطقتين جنوب البلاد.

وقال متحدث باسم الوزارة أن إنفلونزا الطيور كانت وراء وفاة الإندونيسية سري واهيوني (25 عاما) في 29 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي في مستشفى سوليانتي ساروسو في جاكرتا المتخصص بالأمراض المعدية.

وقد أصيب خمسة إندونيسيين آخرين على الأقل بعدوى إنفلونزا الطيور لكنهم نجوا. وبهذه الوفاة الجديدة يرتفع عدد ضحايا المرض القاتل إلى 69 منذ ظهوره في آسيا عام 2003.

نفوق بأوكرانيا
وفي أوكرانيا أعلنت وزارة الزراعة أنه تم اكتشاف سلالة من فيروس إنفلونزا الطيور قد تكون خطيرة للبشر بين طيور داجنة نفقت فجأة في شبه جزيرة القرم.

وقال متحدث باسم الوزارة إن التحقيقات المبدئية تشير إلى أن السلالة الجديدة عثر عليها في مزارع للدجاج والبط في منطقتي سوفيتسكي ونينيغورسكي.

وأضاف المتحدث أن عينات سترسل إلى مختبرات في بريطانيا وإيطاليا للتحقق مما إذا كان الأمر يتعلق بفيروس "إتش5 إن1" القاتل الذي تسبب بوفاة أكثر من 60 شخصا في آسيا.

ولم تعثر أوكرانيا فيما سبق على حالات من إنفلونزا الطيور رغم اكتشاف فيروس "إتش5 إن1" في رومانيا وروسيا المجاورتين.

وكان وزير الزراعة الأوكراني أوليكساندر بارانيفسكي أعلن أمس نفوق أكثر من 1600 طائر في نحو ست قرى في شبه الجزيرة المطلة على البحر الأسود.

وقد اتخذت أوكرانيا إجراءات للوقاية من المرض، ففرضت حظرا على بيع الطيور الداجنة التي تربت في مزارع في القرم، وأجرت فحوصا على آلاف الطيور الداجنة والبرية وحظرت صيد الطيور وطلبت من السكان إبقاء طيورهم في حظائر مغلقة لمنع اختلاطها بالطيور البرية.

إصابات برومانيا
كما اكتشفت رومانيا اليوم حالات إصابة جديدة بإنفلونزا الطيور في دلتا نهر الدانوب الذي تشترك فيه مع أوكرانيا. وأرسلت عينات من الطيور إلى معمل اختبار في بريطانيا لتحديد ما إذا كانت مصابة بالفيروس القاتل.

وأصبحت رومانيا أول دولة في قارة أوروبا تكتشف سلالة "إتش5 إن1" في قريتين بالدلتا. واكتشف الفيروس أيضا في عدة أقاليم في روسيا تحد أوكرانيا من الشمال.

تفش جديد بفيتنام

إنفلونزا الطيور قضت على 1.94 مليون طائر داجن بفيتنام (الفرنسية-أرشيف) 
أما في فيتنام فأعلنت وزارة الزراعة الفيتنامية أن تفشيا جديدا لمرض إنفلونزا الطيور قضى على مزيد من الدجاج والبط في إقليمين بشمال فيتنام في ما تحتضر الطيور في منطقة ثالثة.

وأفادت إدارة صحة الحيوان في الوزارة بأن ست حالات تفش لهذا المرض قتلت 317 بطة و37 دجاجة في ميناء هايفونغ وإقليم ثانه هوا يوم الخميس ما دفع العمال إلى ذبح أكثر من 20400 طائر هناك.

وقال تقرير الإدارة على موقعها على الإنترنت إنه عثر يوم الخميس على 78 بطة ودجاجة نافقة في إقليم كوانغ نينه لأسباب غير معروفة وإنه تم إعدام نحو 2000 طائر على الفور في حين تجرى اختبارات لتفادي الإصابة بالمرض.

وقتلت إنفلونزا الطيور أو أدت إلى إعدام 1.94 مليون طائر داجن منذ عودة الفيروس أوائل أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وقد امتد الآن إلى 17 إقليما من أقاليم فيتنام البالغ عددها 64 معظمها في الأطراف الشمالية مع حلول الشتاء.

وأصاب فيروس "إتش5 إن 1" الذي ينتعش كلما زادت برودة الجو 133 شخصا في آسيا منذ أواخر العام 2003 وقضى على 68 شخصا منهم. وسجلت فيتنام وحدها 93 حالة إصابة بشرية بالمرض مات منها 42 حالة.

المصدر : وكالات