تركيا تعلن تفشي إنفلونزا الطيور قرب حدودها مع أرمينيا
آخر تحديث: 2005/12/28 الساعة 19:48 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/28 الساعة 19:48 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/28 هـ

تركيا تعلن تفشي إنفلونزا الطيور قرب حدودها مع أرمينيا

السلطات الصحية في تركيا أعدمت مئات الطيور كإجراء وقائي (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت تركيا وجود تفشٍ لإنفلونزا الطيور غربي البلاد قرب الحدود مع أرمينيا، بعد أقل من شهر على إعلانها خلو أراضيها من المرض.

وقالت وزارة الزراعة التركية في بيان إنها أعدمت 359 طائرا كإجراء وقائي، وفرضت حجرا صحيا في منطقة أغدير القريبة من حدود تركيا الشرقية مع أرمينيا بعدما اكتشفت إحدى سلالات الفيروس من نوع "إتش5" في دجاجات نافقة.

وأضاف البيان أن السلطات تجري المزيد من الاختبارات للتحقق مما إذا كان الفيروس من سلالة إتش5أن1" المميتة التي قتلت نحو 70 شخصا في آسيا منذ العام 2003 وأدت إلى ذبح ملايين الطيور.

وقالت الوزارة إنها أرسلت عينات إلى منظمة الصحة العالمية والاتحاد الأوروبي لإجراء المزيد من الاختبارات.

وأغدير منطقة ريفية نائية تعتبر الزراعة وتربية المواشي وسيلة أساسية فيها لكسب الرزق. ويربي السكان الدجاج من أجل استهلاكهم الخاص.

وأدى تفشي المرض في أكتوبر/تشرين الأول شمال غرب تركيا ذي الكثافة السكانية العالية إلى إعدام أكثر من 10 آلاف طائر.

صوب العاصمة
وفي رومانيا أعلنت السلطات أمس أن خبراء الزراعة اكتشفوا تفشيا جديدا لإنفلونزا الطيور في قرية تبعد 90 كلم شرقي العاصمة بوخارست, في إشارة إلى احتمال امتداد المرض صوب العاصمة.

دول العالم اتفقت على إجراءات للحيلولة دون تفش محتمل للمرض (الفرنسية-أرشيف)
وقالت وزارة الزراعة الرومانية إنه تم عزل فيروس "إتش5" في عينات من دواجن محلية بمنطقة "أيالوميتا" شرقي بوخارست, وأوضحت أن العينات سترسل إلى معمل بريطاني لمعرفة ما إذا كان بها سلالة "إتش5أن1" التي تصيب الإنسان، مشيرة إلى أنها أعدمت نحو ثمانية آلاف من الدواجن في المنطقة.

يأتي ذلك في وقت اجتاز فيه فيروس إنفلونزا الطيور المنتشر بين الدواجن في جنوب شرق آسيا منذ نهاية 2003, جبال الأورال هذا الصيف ما دفع دول العالم إلى التحرك خشية تحوله إلى وباء عالمي, مع العمل حثيثا على وضع لقاحات له.

ورغم أن العلماء يجهلون متى يمكن للفيروس أن يتحول ليصبح قابلا للانتقال بين البشر خلال سنة أو عشر سنوات أو أكثر, فقد دعت منظمة الصحة العالمية على سبيل الوقاية كافة الدول إلى اتخاذ التدابير اللازمة لمواجهة الوباء المحتمل قبل ظهوره.

وتراهن المنظمة على حض شركات الأدوية على الاستثمار في هذا المجال لكسب الوقت وامتلاك القدرة على التحرك سريعا في حال ظهور وباء.

المصدر : وكالات