يمكن أن تساعد رياضة مائية مثل السباحة على الوقاية من آلام الظهر المعروفة باسم الانزلاق الغضروفي.

ويقول الطبيب كيرت بيل من الاتحاد الألماني لأطباء الأعصاب إن السباحة تقوي عضلات الظهر وتساعد على تخفيف الإجهاد على الغضاريف الواقية بين عظام العمود الفقري.

وبصفة عامة، تساعد أشكال أخرى من الرياضة أيضا على منع مشاكل الظهر بحسب بيل لأن "الحركة النظامية دون إرهاق تحمي إمدادات المادة المغذية وفي المقابل الحفاظ على مرونة الأنسجة".

لكن لا يوصى بأنواع من الرياضة التي يمكن أن تهز أو تلوي العمود الفقري مثل ركوب الخيل وركوب الدراجات على الجبال والتنس والاسكواش، فتقدم عمر الأنسجة قد يؤدي إلى إجهاد العمود الفقري وفي النهاية حدوث الانزلاق الغضروفي.

ويحدث الانزلاق بدرجة أكبر بين عمر 30 و50 عاما نظرا لأنه بعد عمر 20 عاما، يقل محتوى المادة السائلة للغضاريف التي تمتص الصدمات فيما بينها.

لكن وفقا لعمر الأشخاص، عندما يصبح السائل سميكا تكون الغضاريف أقل احتمالا للتحرك من مكانها مما يفسر سبب زيادة حدوث الانزلاقات الغضروفية بين الأشخاص الأكبر سنا.

ويمكن أن تظهر مشاكل الظهر على امتداد طول العمود الفقري لكن نظرا لأن المنطقة السفلى من الظهر هي التي يقع عليها أكبر ثقل، فإنها تكون أكثر احتمالا بمائة ضعف للإصابة بانزلاق غضروفي عن منطقة الرقبة. لكن الانزلاقات الغضروفية نادرة جدا بالعمود الفقري بمنطقة الصدر.

المصدر : الألمانية