حذر باحثون أوروبيون من أن التعرض لأدخنة عوادم السيارات يؤثر سلبا على الأوعية الدموية لجسم الإنسان.

وقال فريق بحثي من جامعة أدنبره ببريطانيا إنه رغم شيوع فكرة أن تلوث الهواء يسبب الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، فإن آليات حدوث ذلك لم يتم التعرف عليها بعد، وإن نتائج هذه الدارسة ساهمت في توضيحها.

وقيّم فريق البحث وظائف الأوعية الدموية في 30 متطوعا أصحاء البدن مارسوا تدريبات العجلة الثابتة ساعة واحدة بينما كان محرك يضخ غازات عادم من محرك ديزل ثابت. وتم ضبط تركيزها لتماثل تركيز الغازات الموجودة في البيئة الحضرية، ثم قورنت النتائج بتلك التي تم الحصول عليها.

وتبين أن الزيادة المتوقعة في تدفق الدم في الساعد كرد فعل للمواد الموسعة للأوعية الدموية تأثرت كثيرا بالتعرض لعوادم الديزل، وأن ضعف تدفق الدم قد يؤدي إلى مشاكل حادة في القلب والأوعية الدموية.

وأوصى فريق البحث بإضافة معدات تحبس جزيئات عادم الديزل للمساعدة في تقليل خطر التعرض للتلوث.

المصدر : رويترز