أظهرت دراسة حديثة أن النساء اللائي يمر عليهن أكثر من عام قبل أن يحملن من المرجح أن ينجبن طفلا ذكرا.

ووجد علماء في جامعة ماستريخت الهولندية بعد أن درسوا بيانات 5283 امرأة رزقن بأطفال في الفترة بين يوليو/تموز 2001 و2003 أن احتمالات إنجاب طفل ذكر تبلغ 58% إذا مر على المرأة أكثر من عام قبل أن تحمل.

وقال لوك سميتس من إدارة علم الأوبئة بالجامعة في تقرير نشر في المجلة الطبية البريطانية إن استغراق وقت أطول للوصول إلى الحمل المستقر يزيد فرص إنجاب الذكور.

وأوضح أن كل سنة إضافية تمر قبل حمل المرأة تزيد نحو 4% احتمالات إنجابها طفلا ذكرا.

ورغم عدم حدوث تغيير في نسب الكروموزوم الخاص بالإناث والكروموزم الخاص بالذكور في السائل المنوي، فإن النساء ولدن أطفالا من الذكور أكثر من الإناث.

ويعتقد العلماء أن زيادة احتمالات ولادة ذكور بعد طول فترة انتظار الحمل يعود إلى الحيوانات المنوية الحاملة للكروموزم الخاص بالذكور، التي تسبح بشكل أفضل في السوائل اللزجة في جسم المرأة لتلقيح البويضة عن الحيوانات المنوية الحاملة للكروموزم الخاص بالإناث.

ومن المعتقد أن زيادة اللزوجة تقلل فرص الحمل، ولذلك فإنه على مدى فترة زمنية أطول تصبح الفرص أعلى لأن يصل الحيوان المنوي الحامل للكروموزم الخاص بالذكور إلى البويضة أولا.

المصدر : وكالات