الإعلان يقضي بإجراء محادثات بشأن المخاوف من تفشي إنفلونزا الطيور (رويترز)

وقعت دول شرق آسيا في ختام قمة عقدت بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، على إعلان يدعو لإجراء محادثات سنوية بشأن المخاوف الصحية المترتبة على استمرار تفشي مرض إنفلونزا الطيور.
 
وجمعت القمة زعماء الدول العشر الأعضاء برابطة دول جنوب وشرق آسيا (آسيان) إضافة إلى الصين واليابان وكوريا الجنوبية والهند وأستراليا ونيوزيلندا, وهو تجمع يمثل نحو نصف سكان الكرة الأرضية.
 
وبينما تحشد آسيا طاقاتها لمواجة المرض الفتاك, أعلن بفيتنام عن وفاة جديدة محتملة بمرض إنفلونزا الطيور. وقال طبيب إن المرض قد يكون قتل طفلا يبلغ عمره ثلاث سنوات بفيتنام حيث ظهرت حالات إصابة بالفيروس القاتل في 15 من 64 إقليما بالبلاد.
 
وأوضح الطبيب أن الطفل وهو من جنوب البلاد توفي يوم الاثنين الماضي بعد سبع ساعات من إيداعه المستشفى مصابا باحتقان شديد بالرئتين. وقال إن الأعراض السريرية تشير إلى إصابته بإنفلونزا الطيور, مشيرا إلى أن الفريق الطبي ينتظر نتائج التحاليل المختبرية.
 
جاكرتا تخشى أن يتسبب المرض بمزيد من الوفيات (الفرنسية)
وفي إندونيسيا أعلنت وزارة الصحة في بيان أن مرض إنفلونزا الطيور تسبب في تسع حالات وفاة حتى الآن. وقد أدخل خمسة مرضى يخشى أنهم مصابون بالمرض، مستشفى الأمراض المعدية فجر الثلاثاء بجاكرتا ذات الكثافة السكانية العالية التي يسكنها أكثر من 20 مليون نسمة.
 
وتسبب إنفلونزا الطيور في مقتل نحو 70 شخصا بقارة آسيا خلال العامين الماضيين, ويخشى أن يتسبب المرض في انتقال وباء الإنفلونزا بين البشر.
 
إصابات برومانيا
في رومانيا أعلن عن اكتشاف عشرات الإصابات الجديدة بالمرض بين الطيور. وأوضحت وزارة الزراعة في بيان أنها عثرت على فيروس H5 في عشرات الدجاج النافق بقريتين شرقي وجنوبي شرقي البلاد.
 
وسجلت حتى الآن إصابات بإنفلونزا الطيور في 16 منطقة حتى الآن، ويخشى أن يزداد تفشي المرض بمنطقة أوروبا الشرقية مع وصول الموجة الجديدة من الطيور البرية المهاجرة.
 
وقد أعدمت السلطات المختصة أكثر من 97700 طائر منذ الاعلان عن أول إصابة بإنفلونزا الطيور في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

المصدر : وكالات