الصين تعدم الطيور بإحدى المناطق المنكوبة بوباء الإنفلونزا
آخر تحديث: 2005/11/6 الساعة 12:43 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/5 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسلة الجزيرة: قوات الاحتلال تطلق الرصاص وقنابل الغاز لتفريق متظاهرين فلسطينيين
آخر تحديث: 2005/11/6 الساعة 12:43 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/5 هـ

الصين تعدم الطيور بإحدى المناطق المنكوبة بوباء الإنفلونزا

إنفلونزا الطيور قتلت 62 شخصا وتسببت في نفوق ملايين الطيور (الفرنسية-أرشيف)

توقعت وسائل إعلام صينية رسمية أن تقوم السلطات اليوم بإعدام كل الدواجن في إحدى المقاطعات بإقليم لياونينغ التي ظهر فيها أحدث تفش لمرض إنفلونزا الطيور بالبلاد.

وقالت وكالة شينخوا الصينية إن نحو 1700 مسؤول تدعمهم الشرطة المسلحة أرسلوا إلى المقاطعة المنكوبة، دون أن توضح عدد الطيور التي سيتم إعدامها.

وأوضحت الوكالة أنه تم إرسال 100 شرطي لإغلاق المنطقة التي تفشى فيها المرض، وعرضت السلطات إجراء فحوص طبية مجانا على سكانها وباشرت بتطعيم الدواجن في المناطق القريبة، ولكن غير المتأثرة بالمرض.

كما بدأت الحكومة حملة تطعيم إجباري في العاصمة بكين ليس ضد إنفلونزا الطيور فحسب، وإنما ضد مرض الحمى القلاعية أيضا، وهددت السلطات بحبس سكان العاصمة الذين يرفضون تطعيم طيورهم وحيواناتهم 15 يوما وتغريمهم 25 دولارا.

وكانت الصين قد أعلنت يوم الجمعة رابع تفش لسلالة "إتش5إن1" المميتة من إنفلونزا الطيور على أرضها خلال شهر بعد نفوق 9000 دجاجة.

دول آسيا أكثر الدول عرضة لظهور المرض وتفشيه (الفرنسية-أرشيف)
وفي ماليزيا أجرت السلطات اختبارات على حمام نافق لمعرفة ما إذا كان مصابا بإنفلونزا الطيور، بعد العثور على عشرات منه نافقا في بلدة بيدرو الريفية شمال غرب البلاد.

وتوقعت مصادر طبية أن تظهر نتائج الاختبارات خلال يوم أو يومين، دون أن تستبعد أن يكون سبب نفوق الحمام هو تعرضه لحالة تسمم.

وفي إندونيسيا أعلنت وزارة الصحة ارتفاع عدد ضحايا إنفلونزا الطيور إلى خمسة بعد وفاة امرأة الشهر الماضي نتيجة إصابتها بفيروس المرض القاتل.

وفي ذات الوقت أكدت الفحوصات الطبية أن أحد أقارب هذه المرأة الذي كان يعيش معها ثبتت إصابته بالمرض، ما يرفع عدد من تأكدت إصابتهم به في إندونيسيا إلى تسعة.

وكانت فيتنام أعلنت أول أمس ظهور حالة جديدة يشتبه في أنها إصابة بشرية بإنفلونزا الطيور، وسط الإعلان عن بؤر جديدة للمرض في الطيور الداجنة بثلاث قرى شمال البلاد.

وبلغ عدد الوفيات في آسيا بسبب المرض أكثر من 62 شخصا قبل أن ينتقل إلى أوروبا.

دول العالم كثفت من جهودها الساعية للقضاء على المرض (رويترز)
مؤتمرات دولية
ولمواجهة تفشي إنفلونزا الطيور نظم المجلس الاجتماعي والاقتصادي التابع للأمم المتحدة مؤتمرا لمناقشة المرض ومخاطر انتقاله إلى الإنسان. وركز المشاركون في المؤتمر على الرد الدولي المتعلق بهذا الوباء، وعلى ما يمكن أن تقدمه المنظمة الدولية من مساعدة لمواجهته.

من جانبها تستعد سويسرا لاستضافة مؤتمر دولي أيام السابع إلى التاسع من الشهر الجاري لبحث سبل القضاء على المرض.

وتشارك أربع منظمات دولية -هي منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو) والمكتب الدولي للأوبئة الحيوانية ومنظمة الصحة العالمية والبنك الدولي- في هذا المؤتمر الذي يعد الأول حول هذه المسألة على الصعيد العالمي، وقد دعا إليه وزراء الصحة والزراعة والأطراف المانحة الرسمية والخاصة.

المصدر : الجزيرة + وكالات