إنفلونزا الطيور تسبب في مقتل 60 شخصا ويخشى انتقاله بين البشر (رويترز-أرشيف)


قال علماء هولنديون إن تطعيم الدجاج للوقاية من إنفلونزا الطيور قد يحول دون حدوث انتشار كبير للمرض.

وأوضحت العالمة جانيت فان در جوت في دراسة نشرت أمس الاثنين أن الاستتناجات التي توصل إليها فريق البحث تكشف أن تطعيم الطيور قد يمنع انتشارا كبيرا لفيروسات إنفلونزا الطيور شديدة العدوى.

وأشارت جوت إلى أن التطعيم يحد من عدوى الدجاج المصاب بإنفلونزا الطيور وأيضا حساسية إصابة الطيور السليمة بالفيروس. لكن هؤلاء العلماء لفتوا إلى أن الأمر قد يستغرق أسبوعين بعد التطعيم حتى يمكن إعاقة انتقال الفيروس بشكل تام إلى الطيور الأخرى.

وتجري جوت وزملاؤها حاليا تجارب على مصلين مضادين لفيروس "إتش 5 إن 1" ويتوقعون ظهور النتائج في وقت ما من العام القادم.

وفي إحدى التجارب قام العلماء الهولنديون بجمع دجاج مصاب بالعدوى ودجاج سليم سويا لمتابعة انتقال الفيروس، وجرى مسبقا تطعيم كل الطيور. وقالت فان در جوت إن النتائج أظهرت أنه بعد أسبوعين من التطعيم أن المصلين اللذين اختبرا استطاعا وقف انتشار الفيروس تماما.

وفي مجموعة تجارب ثانية قام الباحثون بعملية تزاوج بين دجاجة مصابة بالعدوى وتم تطعيمها وأخرى سليمة ولم يتم تطعيمها ولم ينتقل الفيروس ثانية.

خطط صينية

الجهود تجرى بعدد من الدول من أجل إنتاج مصل مضاد لإنفلونزا الطيور (الفرنسية)
وتأتي الدراسة التي نشرتها صحيفة وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم الأميركية في الوقت الذي تحاول فيه حكومات في سائر أنحاء العالم احتواء سلالة إنفلونزا الطيور القاتلة "إتش 5 إن 1".

وأعلنت الصين عن خطط لتطعيم مليارات الطيور لوقف انتشار الفيروس، في حين حثت المنظمة العالمية لصحة الحيوان إندونيسيا وفيتنام على تكثيف عمليات التطعيم.

وأجرى باحثون في المعهد المركزي الهولندي لأمراض الحيوان تجارب منذ عام 2003 على لقاحين للوقاية من سلالتي "إتش 7 إن 1" و"إتش 7 إن 7" واللذين ثبتت فاعليتهما في وقف انتشار الفيروسات. 

وتسببت سلالة "إتش 5 إن 1" في حدوث وباء بين الطيور في مناطق من آسيا كما قتلت أكثر من 60 شخصا. ويخشى الخبراء أن يتحور الفيروس إلى شكل ينتقل بسهولة بين البشر مما قد ينشر وباء يقتل ملايين الأشخاص.

المصدر : رويترز