معدل الإصابة بالإيدز في جنوب أفريقيا هو الأعلى عالميا (رويترز-أرشيف)
انتقد زعماء قبليون في جنوب أفريقيا محاولات الحكومة حظر اختبار كشف عذرية الفتيات، وقالوا إن هذا التقليد القبلي القديم من شأنه أن يساهم في الحد من انتشار وباء الإيدز.

وقال رئيس مجلس الزعماء القبليين في جنوب أفريقيا باتيكيل هولوميسا في مؤتمر في جوهانسبورغ إن الاختبار الذي تجريه النساء المتقدمات في العمر للتأكد من عذرية الفتاة قبل زواجها يعد عاملا أساسيا للحد من انتشار فيروس الإيدز في البلاد.

وأشار الزعيم القبلي إلى إن الاختبار يساعد الأطفال بالتمتع بحياة نظيفة لأنه يمنع الاختلاط بين الجنسين ويحد من الحمل غير الشرعي والأهم من ذلك يوقف انتشار الإيدز.

لكن جماعات حقوق الإنسان تقول إن اختبار العذرية الذي يجرى في المناطق الريفية يفتقر إلى الشروط الصحية السليمة، مشيرة إلى أن مسؤولين قضائيين يتجهون لتقديم مشروع قرار يحظر هذه الاختبارات.

تجدر الإشارة إلى أن نحو خمسة ملايين شخص في جنوب أفريقيا مصابون بالإيدز، وهو المعدل الأعلى عالميا.

المصدر : رويترز