كشفت وزارة الصحة اليمنية أن عدد حالات الإصابة بمرض الملاريا تقدر بحوالي 1.5 مليون حالة سنويا, مشيرة إلى أن نسب الوفيات من المرض ومضاعفاته تقدر بما بين 15 و30 ألف سنويا.
 
وقال وزير الصحة الدكتور محمد النعيمي إن اليمن تصنف وبائيا ضمن المجموعة الأفريقية والاستوائية بسبب توطن أخطر أنواع الملاريا فيها وهي الملاريا المنجلية, التي تمثل أكثر من 90% من الحالات المسجلة في البلاد.
 
وأكد النعيمي خلال مشاركته في فعاليات الندوة الخاصة بأمراض الملاريا أن مركز مكافحة الملاريا تمكن من تحقيق نتائج "إيجابية", مشيرا إلى أن نسبة الإصابة انخفضت في جزيرة سقطرى إلى 1% بعد أن كانت نسبتها 26%, كما انخفضت النسبة إلى نحو 11% في تهامة من 46%.

من جهته قال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية بالشرق الأوسط الدكتور حسين عبد الرازق إن مرض الملاريا لا يزال يمثل مشكلة عالمية كبرى, حيث يوجد في 170 دولة بالعالم.
 
وأشار عبد الرازق إلى أن اليمن والسودان تعدان الأكثر تعرضا للإصابة بالمرض على مستوى المنطقة العربية.
 
ومن المقرر أن أن تناقش الندوة التي يشارك فيها 300 من الباحثين والمتخصصين في اليمن ودول عربية وخبراء من منظمة الصحة العالمية قضايا تركز أساسا على مكافحة الملاريا بالإضافة إلى مناقشة طرق مكافحة الأمراض المنقولة بالنواقل وفي مقدمتها الملاريا وحمى الضنك.
ـــــــــــــ

المصدر : الجزيرة