قال علماء إنه إذا تفادى الناس عوامل الخطر الرئيسية للإصابة بالسرطان فقد يصبح بالإمكان الحيلولة دون وفاة ثلث سبعة ملايين شخص يموتون بالسرطان سنويا.

وفي تقرير في دورية لانسيت الطبية قدر الباحثون أعداد حالات الوفاة بسبب 12 نوعا من مرض السرطان تنجم عن التعرض لتسع عوامل خطر.

وقدر الباحثون أن التدخين وتعاطي الكحوليات والبدانة والوجبات الغذائية غير الصحية وممارسة الجنس "غير الآمن" وعدم ممارسة التمرينات الرياضية وعوامل أخرى أسهمت في 2.43 مليون حالة وفاة بالسرطان في شتى أنحاء العالم عام 2001.

وقال الطبيب ماجد عزتي من كلية الصحة العامة بهارفارد بالولايات المتحدة إن ثلث حالات الوفاة بالسرطان كان يمكن تفاديها إذا قلصت عوامل الخطر تلك.

ولفت إلى أنه ما زالت الوقاية أفضل الرهانات لتقليص عدد الوفيات نتيجة السرطان. مؤكدا أن دورها ربما يكون أكبر بكثير مما تحققه التكنلوجيا الطبية بعد الإصابة بالمرض.

وبلغ مجمل حالات الوفاة نتيجة الإصابة بسرطان الرئة في العالم 1.23 مليون حالة من بينها 900 ألف حالة نجمت عن العوامل المذكورة.

المصدر : رويترز