أعلن وزير الصحة السوداني الفاتح مالك وفاة 85 شخصا من بين مئات المصابين بمرض الحمى النزفية الفيروسية (حمى الدنغ) في ولاية جنوب كردفان.

وأضاف مالك أمام اجتماع لمجلس الولايات أن الوزارة أعلنت حالة الطوارئ وأرسلت مختصين لولاية جنوب كردفان للقضاء على المرض والبعوض الناقل له والمعروف باسم (Egyptian aedes ) من خلال رش أماكن تكاثره. ودعا مجلس الولايات إلى اتخاذ إجراءات صارمة للحيلولة دون انتقاله إلى الولايات المجاورة للمناطق المنكوبة.

والدنغ هو مرض فيروسي متوطن في المناطق الاستوائية ينقله البعوض، ومن أعراضه إلى جانب الارتفاع الشديد في درجة حرارة المريض الصداع الشديد وآلام العظام والمفاصل والقيء والطفح الجلدي.

وهو جزء من منظومة فيروسية تسمى الحمى النزفية وهي مجموعة أمراض تشترك فيما بينها في أعراض وعلامات مشتركة منها الإيبولا والحمى الصفراء.

وتنتشر حمى الدنغ في بعض الأحيان على شكل موجات وبائية خاصة في دول جنوب شرق آسيا ووسط أفريقيا. وتتدخل منظمة الصحة العالمية أحيانا للمشاركة في جهود مكافحة المرض. ويوصى خبراء الصحة في هذا المجال بتجفيف المستنقعات وبرك المياه الراكدة إلى جانب عمليات الرش وتخزين المياه في خزانات مغلقة.

ونظرا لأن معظم الدول التي تتفشى فيها الحمة تعاني من تدهور الوضع الاقتصادي فهي تؤدي غالبا لوفاة أعداد كبيرة من المصابين.

المصدر : الجزيرة