إصابات جديدة بإنفلونزا الطيور وبوادر تحول للفيروس
آخر تحديث: 2005/11/15 الساعة 22:59 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/15 الساعة 22:59 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/14 هـ

إصابات جديدة بإنفلونزا الطيور وبوادر تحول للفيروس

التخلص من الطيور في فيتنام بكميات قياسية (الفرنسية)

اكتشفت السلطات الصينية بؤرتين جديدتين من فيروس إنفلونزا الطيور في شمال غرب البلاد، مما يرفع عدد البؤر التي تم اكتشافها في البلاد منذ شهر إلى إحدى عشرة.

أعلنت ذلك منظمة الصحة العالمية نقلا عن الحكومة الصينية التي قالت أيضا إن الحالتين تم اكتشافهما هذا الشهر وأنه تم التأكد منهما. وأوضح أن 6547 من الدواجن أصيبت بالمرض نفق منها 2747 وتم قتل 320 ألفا في هاتين البؤرتين الجديدتين.

أما فيتنام فقد كثفت من عملية ذبح الطيور الداجنة في أكبر مدينتين اليوم وهو الموعد النهائي للتخلص من الطيور التي تتم تربيتها هناك، فيما تحاول البلاد وقف انتشار إنفلونزا الطيور التي قد تكون أصابت المزيد من الأشخاص.

وتجري فحوصا الآن لعرفة ما إن كانت الإصابة بفيروس "أتش 5 أن 1" هي السبب في وفاة امرأة عمرها 75 عاما في مستشفى في هانوي الخميس الماضي. كما يجري التحري عن سبب وفاة امرأة تبلغ من العمر 78 عاما في أحد الأقاليم التي ظهرت فيها حالة أخرى مشتبه فيها.

وحتى الآن اكتشفت إنفلونزا الطيور في 13 من أقاليم فيتنام البالغ عددها 64 إقليما، وقتلت إنفلونزا الطيور 42 شخصا في فيتنام منذ أن وصلت إلى البلاد في أواخر عام 2003 من بينهم حالة مؤكدة لرجل يبلغ من العمر 35 عاما توفي في هانوي بعد أن عاد الفيروس للظهور الشهر الماضي. وقال تقرير لوزارة الزراعة إن نحو 9200 من الدجاج والبط والسمان نفقت أو تم ذبحها في الأقاليم الثلاثة.

جهود استثنائية بالصين (الفرنسية)
ومنذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي نفق 33 ألف طير سواء نتيجة الإصابة بالمرض أو نتيجة الإجهاز عليها على سبيل الوقاية في جميع أنحاء البلاد حيث يعتبر الفيروس أتش5.أن1 من الفيروسات المستوطنة.

وفي إندونيسيا أعلنت السلطات أن شابة في العشرين من العمر توفيت بسبب إصابتها بالمرض. أما اليابان فقد وضعت خططا لمواجهة احتمال تفشي إنفلونزا الطيور بين البشر، تتضمن إعلان حالة الطوارئ وإغلاق المدارس وفرض حظر على التجمعات الكبيرة.

وقالت تقديرات وزارة الصحة اليابانية إن ما يقرب من ربع سكان البلاد البالغ عددهم 127 مليون نسمة يمكن أن يصابوا بالعدوى، وإن ما يصل إلى 640 ألف شخص يحتمل وفاتهم إذا تفشى المرض.

وفي رومانيا أعلن كتشاف بؤرة جديدة من إنفلونزا الطيور في دلتا نهر الدانوب جنوب شرق البلاد حيث رصد فيروس أتش-5 لدى أربع دجاجات في كاراورمان.

تحول الفيروس

"
يخشى الخبراء أن يصبح الفيروس بشريا أي أن ينتقل بين البشر ليصبح وباء عالميا
"
وأشار الباحثون الفيتناميون مؤخرا إلى ظهور بوادر تبدل جيني على الفيروس أتش5.أن1 ليصبح أكثر خطرا، مشيرين في الوقت نفسه إلى عدم رصد أي حالة انتقال للعدوى بين البشر حتى الآن.

وأوضحت ممثلة منظمة الصحة العالمية في هانوي ديدا كونور أنه من الصعب إقامة صلة مباشرة بين تبدل جيني محتمل للفيروس وتغيير لسلوكه ولاسيما قدرته على الانتقال إلى الإنسان. ويخشى الخبراء أن يصبح الفيروس بشريا، أي أن ينتقل بين البشر ليصبح وباء عالميا.

وفي بوسطن بالولايات المتحدة قال مسؤول بمنظمة الصحة العالمية إن المنظمة تحث أفريقيا على أخذ التهديد الذي يمثله مرض إنفلونزا الطيور بشكل جدي، وعلى تخزين الأدوية للحيلولة دون حدوث تفشٍ للمرض يمكن أن ينفجر عبر مناطقها الداخلية الشاسعة.

وعلى الرغم من أنه لم يتم الإبلاغ عن ظهور مرض إنفلونزا الطيور في أفريقيا فإن السلطات الصحية تقول إن الهجرة السنوية للطيور من آسيا قد تحمله إلى هناك، مهددا بعواقب الوخيمة في قارة تعتمد على الدجاج كمصدر أساسي للبروتين. وقال لويس جوميز سامبو مدير منظمة الصحة العالمية الإقليمي لأفريقيا إن القارة غير مستعدة ولدينا الكثير من المخاوف.

وقال خبير في وكالة غذاء تابعة للأمم المتحدة الشهر الماضي إن شرق أفريقيا أكثر عرضة لإنفلونزا الطيور من أوروبا، وإن عدم استعداده يسبب قلقا خطيرا.

ومن المقرر أن يعقد وزراء صحة مجلس التعاون الخليجي الأربعاء في الرياض اجتماعا تشاوريا مشتركا لتنسيق الجهود في مجال مكافحة مرض إنفلونزا الطيور.

المصدر : وكالات