فيروس إنفلونزا الطيور المكتشف بالكويت شديد العدوى
آخر تحديث: 2005/11/12 الساعة 08:05 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/12 الساعة 08:05 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/11 هـ

فيروس إنفلونزا الطيور المكتشف بالكويت شديد العدوى

المخاوف تتزايد إزاء إمكانية تحول الفيروس إلى وباء عالمي (رويترز-أرشيف)

أعلنت مصادر مسؤولة بالكويت أن فيروس إنفلونزا الطيور الذي عثر عليه في طائر البشاروش المائي في الكويت هو من الصنف شديد العدوى من سلالة "H5N1" التي قتلت أكثر من 60 شخصا في آسيا.
 
وقال محمد مهنى وهو مسؤول بالهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية إن سلالة "H5N1" هي من الصنف شديد العدوى, مشيرا إلى تشكيل 20 فريق عمل ليجوبوا الكويت بحثا عن حالات أخرى محتملة.
 
وكانت الكويت أعلنت في وقت سابق أنها عثرت على أول حالة إصابة معروفة بسلالة "H5N1" في أحد طائرين مصابين أعدمتهما السلطات, ولكن مسؤولين لم يستطيعوا التحديد في بادئ الأمر ما إذا كانت السلالة من الصنف شديد العدوى أم لا.
 
وفي وقت سابق قللت الكويت من خطر انتشار إنفلونزا الطيور بعد اكتشاف الفيروس في طائرين مصابين, مشيرة إلى أن الحالات المكتشفة تعتبر "حالات معزولة".
 
وقال الدكتور أحمد الشطي عضو اللجنة الوطنية لمكافحة إنفلونزا الطيور إن الطائرين المصابين هما من الطيور المهاجرة وليست الداجنة المستوطنة في البلاد. كما طمأن الشطي مواطني بلاده بأن البلاد باتت خالية تماما من المرض, مشيرا إلى أن الحالتين السابقتين لم يصاحبهما نفوق واسع للطيور وأنه قد جرى إعدامهما.
 
وكان رئيس الهيئة العامة للزراعة الشيخ فهد سالم الصباح قد قال في مؤتمر صحفي أمس إنه تم العثور على هاتين الحالتين الأسبوع الماضي, مشيرا إلى أن الحالة الأولى عثر عليها في مطار الكويت أثناء التدقيق في مجموعة من الطيور المستوردة.
 
كما أوضح أن الحالة الثانية تم العثور عليها في إحدى المساكن الواقعة على شاطئ البحر, مضيفا أنه جرى التعامل مع المشكلة على الفور ولم يسمح لها بالانتشار.
 
انتشار بالصين
في هذه الأثناء أعلن في بكين أن فيروس إنفلوانزا الطيور تفشى مجددا بوسط الصين, حيث نفق أكثر من 2500 طائر أصيبوا بالفيروس. وتعد هذه هي المرة الثامنة التي يعلن فيها عن تفشي المرض خلال أقل من شهر.
 
ولم تعلن الصين بعد عن أي حالات إصابة بشرية بإنفلونزا الطيور، ولكن منظمة الصحة العالمية تساعد بالتحقيق في حالة إصابة بشرية محتملة جنوب الصين حيث تم ذبح نحو ستة ملايين طائر في منطقة تعاني من رابع تفش للفيروس في البلاد خلال شهر واحد.
 
وفي إندونيسيا أعلن عن حالة وفاة جديدة بالبلاد يشتبه بأن سببها الإصابة بالفيروس ليصل عدد الضحايا فيها إلى ستة أشخاص.
 
وفي فيتنام توفي رجل في الـ35 من العمر بنفس المرض, لتصل الحصيلة الرسمية 92 مصابا بالعدوى منهم 42 وفاة بالفيروس.
 
وذكرت السلطات اليابانية أنها ستعدم ما يصل إلى 170 ألف دجاجة في مزرعة تقع إلى الشمال من طوكيو بعد العثور على فيروس إنفلونزا الطيور هناك.


 
كما تأتي الاكتشافات الأخيرة متزامنة مع سعي المجتمع الدولي إلى مواجهة المرض قبل أن يتحور الفيروس إلى شكل يمكن أن يجتاح العالم ويتسبب في وفاة الملايين.
المصدر : وكالات