اللقاح الجديد يعتبر فتحا في مجال أمراض السرطان
(الفرنسية-أرشيف)
أعلنت شركة ميرك الأميركية لصنع الأدوية أن أحد لقاحاتها الذي يجري اختباره حاليا يمنع تـكوُّن سرطان عنق الرحم.

وقالت الشركة في بيان إن اللقاح الذي أنتج من خلال تعديل جيني وأطلق عليه اسم "غاردازيل" أثبت فاعليته بنسبة 100% ضد فيروسين إتش. بي.في.16وإتش.بي.في.18 المسببين لنسبة كبيرة من حالات الإصابة بالمرض.

وشملت الدراسة التي وصلت إلى مرحلة التجارب السريرية 12167 امرأة نشطة جنسيا تتراوح أعمارهن من 16 إلى 26 عاما ويقمن في الولايات المتحدة وفي 12 بلدا آخر ولم تسبق إصابتهن بأي من هذين الفيروسين. وتلقى نصف هؤلاء النساء (6082 امرأة) ثلاث جرعات من اللقاح في حين لم يتلق النصف الآخر سوى جرعات وهمية.

وبعد معدل 17 شهرا لم تصب أي من نساء المجموعة الأولى بأي من الفيروسين ولم تحدث لهن أي أورام سرطانية أو التهابات سابقة للإصابة بالسرطان في حين ظهر ذلك لدى 21 امرأة من المجموعة الثانية.

وأوضحت الشركة أن هذه التجربة تندرج في إطار دراسة واسعة النطاق تشمل 25 ألف امرأة في 33 دولة، مشيرة إلى أنها تنوي مطالبة السلطات الفدرالية المختصة وهي إدارة الأغذية والأدوية الأميركية بطرح اللقاح في السوق قبل نهاية العام. ويتعين أيضا على ميرك التي مولت هذه الدراسة أن تقدم نتائجها الجمعة أمام الهيئة الأميركية للأمراض المعدية.

تجدر الإشارة إلى أن سرطان عنق الرحم هو ثاني أنواع السرطانات انتشارا بين النساء والسبب الثاني للوفاة بالسرطان مع حوالي ثلاثة آلاف حالة وفاة سنويا في الولايات المتحدة و300 ألف في العالم.

المصدر : الفرنسية