هناك مخاوف من انتقال الفيروس إلى أوروبا مع بداية عودة الطيور المهاجرة (رويترز-أرشيف)
قالت وزارة الزراعة في فنلندا إنها عثرت على ما قد يكون إصابات بإنفلونزا الطيور بشمال البلاد, وسط مخاوف من أن ينتقل المرض القاتل من آسيا إلى أوروبا.
 
وقالت رييتا هونونن المسؤولة السامية في وزارة الزراعة إن الاكتشاف جاء بعد تجارب مخبرية على نوارس مريضة وميتة في حظيرة بمدينة أولو بشمال البلاد, لكن لا يعرف بعد عدد النوارس المصابة ولا مدى خطورة الفيروس.
 
وأضافت هينونن أن النتائج المخبرية ستكون جاهزة خلال ثلاثة أسابيع, لكنها قالت إن وزارة الصحة ترجح ألا يكون الفيروس خطيرا مثل ذلك الذي أدى في ِآسيا إلى موت 62 شخصا منذ العام 2003, دافعا العديد من الحكومات إلى إبادة ملايين الدواجن.
 
ويقول الخبراء إن إنفولنز الطيور غير الحادة ليست نادرة, وتوجد في 30% من الطيور البرية.
 
وهناك مخاوف من انتقال الفيروس إلى أوروبا رغم تطمينات الاتحاد الأوروبي الذي قال هذا الأسبوع إن خطر وصول الفيروس مستبعد أو ضعيف.
 
وتعززت المخاوف بعد وصول الفيروس إلى سيبيريا وكزاخستان, خاصة أن فنلندا لها حدود مباشرة مع روسيا, كما أن الطيور المعششة في سيبيريا تستعد للهجرة إلى أوروبا لتمضية فصل الشتاء.

المصدر : رويترز