تتمثل الأعراض في رشح وسعال وإحساس بالتهاب في الأنف ومجرى الهواء, بالإضافة إلى  صعوبة في التنفس وارتفاع في حرارة الجسم. كما يصاحب المرض أوجاع في العضلات والمفاصل مع إحساس بالإعياء.
 
ولا يوجد علاج مباشر للإصابة بالفيروس، ولكن العلاج يتم بعلاج الأعراض ومنع حدوث مضاعفات، والحفاظ على الوظائف الحياتية للجسم وتوازنه.
 
الوقاية
للوقاية من الفيروس يمكن اتباع الإجراءات التالية التي ينصح بها الأطباء وتشدد عليها تقارير منظمة الصحة العالمية:
 
- التقيد بقواعد حفظ الصحة من حيث الحرص على نظافة اليدين والجسد والمحيط والحرص على نظافة الخضراوات والفواكه، إضافة إلى عدم تناول لحوم الدواجن والبيض غير المطهوة جيداً.
 
- عند الانتقال إلى البلاد التي يوجد فيها المرض يجب عدم ارتياد مزارع وأسواق الدواجن والأماكن التي تتواجد فيها الطيور بكثرة, مع عدم شراء دواجن أو طيور -مهما كان نوعها- من البلدان التي ظهر فيها المرض.
 
- وبالنسبة للمسعفين والعاملين في الميدان الطبي يجب استعمال الكمامات الواقية عند التعامل مع حالات الأمراض التنفسية وحالات أعراض الإنفلونزا.

المصدر : الجزيرة