تناول الأسماك يؤخر الإصابة بالاختلال العقلي
آخر تحديث: 2005/10/11 الساعة 02:43 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/10/11 الساعة 02:43 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/9 هـ

تناول الأسماك يؤخر الإصابة بالاختلال العقلي

توصلت دراستان إلى أن تناول الأسماك مرة واحدة في الأسبوع على الأقل يبطئ من تأثير تقدم العمر على المخ، وأن الإصابة بالسمنة في منتصف العمر تضاعف خطر الإصابة باختلال وظائف العقل.
 
وقالت الدراسة -التي أجريت على سكان شيكاغو الأميركية على مدى ست سنوات- إنه ثبت أن أحماض أوميغا-3 الدهنية التي تحتوى عليها الأسماك تعزز وظائف المخ وتقلل خطر الإصابة بالسكتة أيضا.
 
كما تبين أن تناول الأسماك بصورة منتظمة يحمي المخ مع تقدم العمر، وكتبت مارتا كلير موريس من المركز الطبي بجامعة روش في شيكاغو "قل معدل تدهور المخ بين من يتناولون وجبة أسماك واحدة أو أكثر أسبوعيا إلى ما بين 10 و13% مقارنة بأولئك الذين يتناولون كميات أقل أسبوعيا".
 
وثبت التأثير الوقائي لتناول الأسماك بعد أن أثبت باحثون أن تناول الفاكهة والخضراوات يحدث نفس الأثر.
 
ويعتبر مرض خرف الشيخوخة "ألزهايمر" ومسببات أخرى للاختلال العقلي من المشكلات المتنامية حول العالم خاصة في الدول المتقدمة التي يعيش سكانها عمرا أطول.
 
وفي دراسة أخرى نشرت في نفس الدورية توصل باحثون سويديون من معهد كارولينسكا في ستوكهولم إلى أن أيا من السمنة أو ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع معدلات الكوليسترول في منتصف العمر يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالاختلال العقلي بمقدار الضعف في مراحل متأخرة من العمر.
 
وقالت إن من يعانون من الأعراض الصحية الثلاثة في منتصف أعمارهم يزيد خطر إصابتهم بالاختلال العقلي بمقدار ست مرات مقارنة بمن لا يعانون من هذه الأعراض.
 
وتم تقريبا إعادة فحص نحو 1500 حالة شملتهم الدراسة التي بدأت عام 1972 وتبين أن 16% من بين هؤلاء أصيبوا بالسمنة في منتصف أعمارهم وزاد خطر إصابتهم بالاختلال العقلي بمقدار الضعف بالمقارنة مع ربع من شملتهم الدراسة الذين كانت أوزانهم طبيعية في منتصف أعمارهم ومع نصف من خضعوا للدراسة وكانوا يعانون من زيادة قليلة في الوزن.
المصدر : رويترز