الأمم المتحدة تدق ناقوس خطر إنفلونزا الطيور
آخر تحديث: 2005/10/1 الساعة 12:03 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/10/1 الساعة 12:03 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/28 هـ

الأمم المتحدة تدق ناقوس خطر إنفلونزا الطيور

 عامل صحي يقوم برش مبيد الجراثيم على الطيور في حديقة ريغونان بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا (رويترز)

دقت الأمم المتحدة أجراس الخطر خوفا من احتمال تحول إنفلونزا الطيور إلى وباء يصيب الإنسان، وحذرت من أنه قد يفتك بعشرات الملايين من البشر.
 
ودعت المنظمة الدولية لاتخاذ إجراءات لكبحه في آسيا التي ظهر فيها المرض عام 2003. وحث منسق جهود الأمم المتحدة لمواجهة تفشي الوباء ديفد نابارو الحكومات على اتخاذ خطوات فورية لمواجهة هذا الفيروس.
 
وأضاف أن الوباء قد يتفشى في أي وقت، ومن المحتمل أن يتحور فيروس "H5N1" المسبب له ليصبح بالإمكان انتقاله بين البشر، مشيرا إلى أن مكافحته تكمن في منع حدوث إصابات بشرية به.
 
وتقول المنظمة إن النوع الحالي من فيروس "H5N1" لا يمكن أن ينتقل إلى البشر بسهولة لكنها تراقب الفيروس لرصد أي تغيرات جينية فيه يمكن أن تحوله إلى نوع أكثر خطورة وأسرع انتشارا.
 
ولم ينتقل فيروس "H5N1" حتى الآن إلا إلى أشخاص يتعاملون مع طيور مريضة عن قرب وتوفي بسببه 66 شخصا منذ أواخر عام 2003 في أربع دول آسيوية هي تايلند وفيتنام وإندونيسيا وكمبوديا. كما اكتشف الفيروس في بعض الطيور في روسيا وأوروبا.
 
وشهد القرن الماضي انتشار الإنفلونزا بصورة وبائية ثلاث مرات. وتقول منظمة الصحة العالمية إن مليون وأربعة ملايين مريض توفوا في المرتين الأخيرتين عامي 1957 و1968. ويتوفى نحو 500 ألف مريض سنويا بسبب الإنفلونزا الموسمية.
 
دول آسيان تقرر وضع إستراتيجية مدتها ثلاث سنوات لمحاربة الوباء (الفرنسية)
دول آسيان
هذا التحذير الأممي أحدث تداعيات رسمية كبيرة في تجمع دول "آسيان" وعلى الفور صادق وزراء الزراعة في دول جنوب شرق آسيا الذين يجتمعون في الفلبين على خطة لمكافحة إنفلونزا الطيور.
 
وقرر الوزراء اليوم إصدار طابع بريدي دولي لخلق تفاعل عالمي كبير لمواجهة المرض ولكسب عشرات ملايين الدولارات من المساعدات الدولية في هذا الشأن.
 
ووقع الوزراء الذين يمثلون عشر دول من الرابطة على إستراتيجية عالمية مدتها ثلاث سنوات لمحاربة الوباء. وكانت المنظمة العالمية لصحة الحيوان قد تقدمت بهذه الإستراتيجية.
 
من جانبها قدمت الولايات المتحدة مليوني دولار كبادرة أولى للدعم الدولي، حسب تصريح مساعد الأمين العام لتجمع دول آسيان ويلفريدو فيلاكورتا.
المصدر : وكالات