الكشف عن جين يساعد في مقاومة فيروس الإيدز
آخر تحديث: 2005/1/8 الساعة 17:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/8 الساعة 17:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/28 هـ

الكشف عن جين يساعد في مقاومة فيروس الإيدز

الجين الجديد قد يكون فتحا في علاج الإيدز

تعرف علماء على جين يساعد في منع الإصابة بفيروس الإيدز من خلال منع دخوله إلى الخلايا البشرية.
 
وقال المعهد القومي للحساسية والأمراض المعدية بواشنطن والذي قام بتمويل الدراسة إن عدد نسخ الجين الذي يطلق عليه اسم (CCL3L1) تحدد قابلية الشخص للإصابة بالفيروس القاتل من عدمه.
 
وتوصل العلماء في تقرير نشر بدورية ساينس إلى أنه كلما زاد عدد نسخ الجين المتحكم في إنتاج مادة كيميائية بالجهاز المناعي قلت قابلية الشخص للإصابة بالمرض.
 
وقام الدكتور سونيل أهوجا من معهد العلوم الصحية التابع لجامعة تكساس هو وزملاؤه بالولايات المتحدة وبريطانيا والأرجنتين بتحليل عينات دم لنحو 4300 مصاب وغير مصاب بالإيدز من أصول مختلفة.
 
وأحصى الباحثون عددا من نسخ (CCL3L1) لدى كل المشاركين في الدراسة ووجدوا فروقا كبيرة.
 
فعلى سبيل المثال فإن متوسط نسخ الجين لدى السود البالغين وغير المصابين بالإيدز كان أربعا، بينما بلغ متوسط عدد نسخه لدى الأميركيين البيض نسختين، وسجل متوسط عدد نسخه لدى الأميركيين المنحدرين من أصول لاتينية غير المصابين ثلاث نسخ.
 
وتوصل فريق أهوجا إلى أن العامل المحدد ليس عدد الجينات في حد ذاته، وإنما زيادته لدى الإنسان عن متوسط أعداد نسخ الجين بجماعته العرقية.
 
وكشفت الدراسة أيضا أنه يرتبط بالمادة الكيميائية مستقبل أو منطقة دخول الخلية تعرف (CCR5) التي تؤثر على قابلية البعض للإصابة بفيروس (إتش آي في) المسبب للايدز وعلى سرعة الإصابة بالمرض.
 
ويوجد لدى نحو 1% من المنحدرين من أصول قوقازية طفرة بالمستقبل (CCR5) يجعل من غير المتوقع أن يصابوا بالإيدز.
 
وقال أهوجا "يحاول الفيروس  التنافس مع (CCR5) وتعتمد النتيجة على عدد الفيروسات بالدم.
 
وأعلن العلماء أن النتائج قد تؤدي إلى استحداث طرق أفضل للوقاية من الإيدز وعلاجه، بعد أن تمكن من قتل 25 مليون شخص حتى الآن.
 
كما تساعد الدراسة في تفسير المناعة التي يتمتع بها الإنسان من الأمراض المعدية.
المصدر : رويترز