الاستعاضة الهرمونية قد تسبب السكتة الدماغية
آخر تحديث: 2005/1/9 الساعة 01:05 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/9 الساعة 01:05 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/29 هـ

الاستعاضة الهرمونية قد تسبب السكتة الدماغية

كشفت دراسة وضعت بناء على مراجعة لـ28 تجربة للاستعاضة الهرمونية أن السيدات اللائي يستخدمن هرمونات للتخفيف من أعراض انقطاع الطمث قد تزيد نسبة تعرضهن للإصابة بالسكتة الدماغية.
 
والاستعاضة الهرمونية هي لجوء النساء إلى استخدام الهرمونات كبديل للهرمونات الطبيعية مثل هرموني الإستروجين والبروجستوجين لعلاج أعراض انقطاع الطمث أو هشاشة العظام أو بعد عمليات استئصال الرحم وأمراض النساء الأخرى. كما تلجأ ملايين النساء إلى استخدام الهرمونات للتخلص من التقلبات المزاجية وعلاج المشاكل الجنسية المصاحبة لانقطاع الطمث.
 
وقال باحثون من جامعة نوتنغهام في إنجلترا قاموا بدراسة نتائج التجارب التي شملت 40 ألف سيدة إن الاستعاضة الهرمونية لها علاقة بـ12% من الاحتمالات المتزايدة للإصابة بالسكتة الدماغية. وتؤكد هذه النتائج دراسات سابقة أثبتت وجود هذه العلاقة.
 
وقال فيليب باث الأستاذ بالجامعة إن الاستعاضة الهرمونية لها علاقة بتزايد معدل التعرض للإصابة بالسكتة الدماغية, موضحا أن هذه المراجعة المنهجية تدعم نتائج تجارب فردية واستنتاجات لدراسات سابقة مفادها أن الاستعاضة الهرمونية لا تحد من مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية لدى النساء اللائي بلغن سن اليأس.
 
وتبين أن الاستعاضة الهرمونية لها علاقة بزيادة مخاطر السكتة الدماغية الناجمة عن عدم تدفق الدم بكميات كافية إلى الدماغ. ولاحظ التقرير المنشور على موقع الإنترنت الخاص بمجلة الطب البريطانية أن السيدات اللائي يتناولن هذه الهرمونات وأصبن من قبل بهذه السكتة تزداد حالاتهن سوءا.
 
ولايدري الباحثون سبب زيادة العقاقير المستخدمة في التجارب لمخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية. وأوقف باحثون دراسات


تهدف إلى رصد تأثير الاستعاضة الهرمونية على السيدات اللائي أصبن من قبل بسرطان الثدي بسبب تنامي خطر ارتجاع الإصابة.
المصدر : رويترز