قال علماء أميركيون إن الشيب ربما يمثل مفتاح لغز المرض القاتل عقب اكتشاف علاقة أخطر أنواع سرطان الجلد "بالميلانوكايتس"، وهي الخلايا الصبغية التي تساعد على اكتساب الشعر اللون الأسود.
 
فقد وجد الباحثون أن فروة الشعر تحوي مخزونا وفيرا من الخلايا الجذعية البالغة التي تتيح استمرارية توفير الخلايا الصبغية، غير أنه ومع تقدم السن تبدأ تلك الخلايا في الاستنفاد وربما تبدأ في التطور في غير بصيلات الشعر.
 
وذكرت الدكتورة أيمي نيشيمورا المشاركة في البحث أن العلماء لاحظوا أن شعر فئران تفتقد جين "بي.سي.آي2" الضروري للحفاظ على الميلانوكايتس أخذ في الشيب في أعقاب ولادتها مباشرة.
 
ويرى الدكتور ديفد فيشر أن ظهور الشعر الأبيض في سن مبكرة بين بعض فئات الناس ربما يكون مؤشرا على تغيير جوهري في ذلك الجين.
 
ويسعى العلماء إلى فهم ميكانيكية موت تلك الخلايا طبيعيا لإيجاد عقار لقتل الخلايا السرطانية.
 
ورغم أن تجارب البحث ركزت على فئران المختبرات فإن الباحثين وجدوا تطابقا في فروة شعر البشر -وفي مراحل العمر المختلفة- وشعر الفئران، خاصة فيما يتعلق باستنفاد الخلايا الصبغية.

المصدر : الألمانية