أطفال أكثر مخاطر أقل (أرشيف)
 
 
توصل باحثون من جامعة أستراليا الوطنية إلى أن نشوء الطفل مع إخوته الصغار (سن عامين أو أقل) وتعرضه لمختلف العدوى منهم له تأثير وقائي ضد الإصابة مستقبلا بمرض التصلب العصبي المتعدد. كان ذلك خلاصة دراسة نشرت نتائجها بعدد 26 يناير/كانون الثاني الحالي من "مجلة الجمعية الطبية الأميركية" (JAMA).
 
والتصلب المتعدد مرض مجهول المسببات، يصيب الدماغ والحبل الشوكي، وتطال أعراضه القوة والتحكم العضلي والبصر والتوازن. وقد يكون للجينات (المورّثات) دور في الإصابة به، إذ إن الأشخاص الذين أصيب أفراد من أسرهم بالمرض هم أكثر عرضة للإصابة به من غيرهم. كذلك، تلعب العوامل البيئية كالأمراض الفيروسية والالتهابات دورا في الإصابة بالمرض.
 
ولكن كيف يساعد صغار الأطفال على وقاية إخوتهم الأكبر سنا من التصلب المتعدد؟
 
يرى الباحثون أن الإجابة هي في الالتهابات التي كثيرا ما يتعرض لها صغار الأطفال خلال العامين الأولين من حياتهم. فعندما يمرضون يتعرض إخوتهم الأكبر للعدوى مما يقوي جهاز المناعة لديهم. فقد كان ينظر إلى التصلب المتعدد كأحد أمراض المناعة الذاتية، أي إن جهاز المناعة لدى المصابين بهذا المرض قد أصابه التبدل، مما جعله يهاجم بطريق الخطأ الألياف العصبية للدماغ والحبل الشوكي.
 
بيد أنه ليس هناك دليل واضح بعد على أن التهابا معينا أو عدوى بعينها تطلق بدء الإصابة بمرض المناعة الذاتية. قام الباحثون بدراسة حالات أكثر من 300 مشارك في الدراسة، منهم 136 من البالغين المصابين بالتصلب المتعدد، و272 مشاركا غير مصابين به. وكانت أعمار جميع المشاركين حول 43 عاما.

تم مسح أدمغة المشاركين بواسطة التصوير بالرنين المغناطيسي للتثبت من حالات الإصابة بالمرض حيث تظهر مناطق العطب في الدماغ، وتميز المصابين بالمرض.
 
وجد الباحثون أن الأشخاص الذين كان لهم أخ أو أخت قبل بلوغهم سن السادسة هم أقل عرضة للإصابة بمرض التصلب المتعدد كبالغين. وكلما زاد الزمن الذي قضاه المشاركون قبل بلوغهم السادسة مع إخوتهم من الأطفال الصغار، كلما قل احتمال إصابتهم بالتصلب المتعدد كبالغين.
 
أما المشاركون الذين قضوا قبل بلوغهم السادسة من سنة إلى ثلاث سنوات مع أخوتهم من صغار الأطفال فقد كانوا أقل عرضة للإصابة بالمرض بنسبة 34%. أما الذين قضوا من ثلاث إلى خمس سنوات مع إخوتهم الصغار فقد كانوا أقل عرضة للإصابة بالمرض بنسبة 60%.
 
وكان أكبر انخفاض في احتمال الإصابة بالتصلب المتعدد، 88%، هو بين المشاركين الذين قضوا –قبل بلوغهم السادسة– خمس سنوات أو أكثر مع إخوتهم الأصغر سنا. أما المشاركون المصابون بالمرض فقد أخّر تواجدهم مع إخوتهم الصغار بداية إصابتهم بالمرض.
 
__________________
الجزيرة نت

المصدر : غير معروف