الفياغرا قد تمتد فوائدها لتشمل بعض أمراض القلب
اكتشف باحثون أن عقار الفياغرا المستخدم لعلاج الضعف الجنسي يمكن أن يساعد على منع النمو غير الطبيعي في حجم القلب المعروف بـ(تضخم القلب) الذي يعد أحد أنواع أمراض القلب التي قد تؤدي للوفاة.
 
وقال ديفد كاس من جامعة جون هوبكنز المشرف على هذه الدراسة أن "القلب الأكبر من حجمه الطبيعي هو شكل شائع من أمراض القلب".
 
وأضاف كاس "ظننا أنه يمكن مقاومة تضخم القلب لو استخدمنا مادة سيلدنافيل التي تصنع الفياغرا منها لمنع تفتتت الجزيء المسمى (GMB) الحلقي الذي يعمل بصورة طبيعية لمنع تضخم القلب, وهو ما قد يساعد على القضاء على مرض التضخم.
 
وثبت من خلال الدراسة التي أجريت على مجموعة فئران أن العقار أوقف تضخم  قلوبها المريضة, وهو مرض مزمن عادة ما تحدث الإصابة به نتيجة عدوى أو ارتفاع ضغط الدم وغيرها.
 
ويعرقل الفياغرا عمل انزيم يسمى (فوسفوديستريرز إيه) ويسهم هذا الإنزيم المعروف اختصارا باسم (B.D.I.A) في تحلل جزيء آخر يسمى (GMB) الحلقي الذي يعمل بدوره كمثبط طبيعي لتضخم القلب.
 
ويحدث تضخم القلب لدى المرضى عندما تعجز قلوبهم عن ضخ ما يكفي من الدم لأداء مختلف وظائف الجسم من خلال بذلهم لمجهود أكبر لضخ الدم مما يؤدي إلى وفاة الشخص بعد خمسة أعوام من اكتشاف المرض.
 
يذكر أن عقار الفياغرا المصنع من مادة سيلدنافيل يساعد على علاج الضعف الجنسي من خلال توسيعه للأوعية الدموية بما يزيد من تدفق الدم إلى العضو الذكري للإنسان.

المصدر : رويترز