السل يقتل 50 ألف باكستاني سنويا
آخر تحديث: 2005/1/19 الساعة 12:53 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/19 الساعة 12:53 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/9 هـ

السل يقتل 50 ألف باكستاني سنويا

أفادت المعلومات الصادرة عن المركز الوطني لعلاج مرض السل في باكستان أن ما يقارب 50 ألف باكستاني يموتون سنويا بسبب مرض السل وأن ما لا يقل عن 260 ألفا يحملون فيروس المرض.
 
وقال الدكتور كرم شاه مسؤول مركز علاج مرض السل في مدينة روالبندي إلى أن مرض السل الذي ينتشر بسهولة عبر الكحة والعطس إلى الوسط المحيط يقتل 60% من المرضى الذين يصابون به ولا يجدون فرصة للعلاج منه.
 
وأضاف شاه بأن المريض الواحد وفي ظل غياب التوعية الصحية لا سيما في الأماكن الريفية يمكنه نقل العدوى إلى 15 شخصا آخرين.
 
إجراءات حكومية
وتتبع الحكومة الباكستانية حاليا برنامج منظمة الصحة العالمية في علاج مرض السل حيث يوزع الدواء مجانا في أكثر من مائة مركز صحي منتشرة في مختلف المدن الباكستانية وتصل مدة العلاج إلى ثمانية أشهر متتالية.
 
وقد كثفت وزارة الصحة الباكستانية جهودها لمحاصرة مرض السل في البلاد بالتعاون مع المنظمات غير الحكومية المحلية منها والدولية وذلك عبر خطة طموحة تعمل على توفير علاج مرض السل لجميع المواطنين في جميع أنحاء البلاد على أمل القضاء على هذا الوباء في مدة أقصاها نهاية عام 2005.
 
إلا أن 45% فقط من المواقع الجغرافية التي تكثر فيها إصابات مرض السل وصلتها برامج علاجه فيما بقيت تغطية بقية المناطق تحديا أمام السلطات التي ضاعفت ميزانية نفقات علاج هذا المرض خلال السنوات القليلة الماضية حتى أصبحت تصل اليوم إلى 5 ملايين دولار سنويا.
 
وكان مرض السل قد أعلن عام 2001 كخطر وطني يهدد باكستان ومواطنيها حيث بدأ العمل الجاد على مكافحته بالسرعة الممكنة وشمل ذلك زيادة عدد أسرة المستشفيات المختصة بعلاج هذا الوباء الخطير وتأسيس برامج توعية ضخمة منها مسيرات في الشوارع العامة وغير ذلك.
 
إحصائيات وأرقام
وتقول الإحصائيات الرسمية بأن النساء والأطفال وبحكم الاتصال المباشر اليومي هم أكثر فئات المجتمع عرضة للإصابة بمرض السل, فيما يرجع خبراء في الصحة تزايد أعداد المصابين بهذا المرض في باكستان لعوامل أخرى مثل الأمية والجهل والفقر.
 
وطبقا لتقارير منظمة الصحة العالمية فإن باكستان تحتل المركز السادس من حيث ارتفاع معدل الإصابة بمرض السل من بين قائمة 22 دولة ينتشر فيها هذا المرض.
 
وقد قدم برنامج المساعدات الأميركية العام المنصرم مبلغا وقدره 600 ألف دولار كمنحة تخصص لمكافحة مرض السل في باكستان وتركز صرف هذه المساعدة على التوعية في الصحة العامة.
 
يذكر أن انحصار وفيات مرض السل في باكستان في فئة الأقل من أربعين عاما سبب مشكلة اجتماعية واقتصادية أقلقت عائلات الضحايا والمسؤولين الرسميين على حد سواء.
ـــــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت
المصدر : غير معروف