جهاز جديد يساعد في علاج إصابات العمود الفقري
آخر تحديث: 2005/1/16 الساعة 06:07 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/16 الساعة 06:07 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/6 هـ

جهاز جديد يساعد في علاج إصابات العمود الفقري

 
 
لايزال علاج إصابات العمود الفقري المفضية إلى الشلل يحير الأطباء المعالجين، لكن تجربة علاجية أجريت في كلية طب جامعة إنديانا ربما تكون وجهت الباحثين نحو الاتجاه الصحيح. ونشرت نتائج الدراسة في عدد هذا الشهر من مجلة "جراحة الأعصاب–العمود الفقري" المتخصصة.
 
زرع الباحثون جهازا تجريبيا في 10 من المرضى المصابين في القدرات الحركية والحسية للعمود الفقري. وتم تصميم الجهاز بحيث يعيد توليد أنسجة العصب، معززا درجة التعافي الوظيفي (حركيا وحسيا). ويقوم الجهاز –وهو منبه كهربائي تذبذبي أو oscillating field stimulator (OFS)– بتوليد حقل كهربائي في منطقة الإصابة.
 
أظهر جميع المرضى المشاركين في التجربة والذين زرع لهم الجهاز بعض التحسن في وظيفة الإحساس بعد 6 أشهر من التجريب. واستمر 9 منهم في التجربة، وظهر عليهم التحسن كذلك بعد سنة من إجراء الجراحة عليهم. لكن درجة التحسن تفاوتت من مريض إلى آخر.
 
استعاد اثنان من المرضى وظائف الأطراف السفلية، ولكن ليس بما يكفي للوقوف بدون مساعدة. كذلك، استعاد مريض آخر قدرته الجنسية. وكان جميع المرضى المشاركين في التجربة تعرضوا لإصابة كاملة في الوظائف الحركية والحسية للعمود الفقري في مدى 18 يوما من إجراء الجراحة.
 
بالطبع، هذه النتائج الإيجابية ليست نهائية بل تتطلب مزيدا من التجارب والتنقيح لتحقيق أفضل درجة من التعافي. لكن العبرة هنا بفعالية وكفاية هذا المنهج في علاج إصابات العمود الفقري الذي ينطوي على تدخل جراحي في جسم المصاب مرتين وقد بينت النتائج الأولية أنه فعال بما فيه الكفاية.
 
كان جهاز التنبيه الكهربائي التذبذبي –الذي لا يزيد حجمه على حجم ولاعة السجاير– قد تم تطويره في جامعة بوردو الكائنة في إنديانا، وتم اختباره لأول مرة على 100 من الكلاب المشلولة بسبب إصابات في العمود الفقري. ولكن آفاق علاج الكلاب المشلولة ذات الإصابات الشديدة بقيت محدودة برغم استخدام التقنية الراهنة المتبعة في علاج البشر.
 
كانت نتائج الدراسات والتجارب التي أجريت على الحيوانات إيجابية ومماثلة لنتائج التجربة التي أجريت على البشر كتعافي القدرة على الإحساس والوظائف المهمة الأخرى. وقد تم إزالة جهاز التنبيه التذبذبي من المرضى جراحيا بعد 15 أسبوعا، واستمر المرضى تحت المتابعة على مدى سنة.
 
وكانت إدارة الغذاء والدواء الأميركية وافقت على إجراء تجربة علاجية ثانية على 10 آخرين من مرضى إصابات العمود الفقري الشديدة. وتهدف هذه التجربة التي ستبدأ في المركز الطبي لجامعة إنديانا أوائل العام الحالي إلى استكشاف كفاءة جهاز التنبيه الكهربائي التذبذبي، وقد تؤدي إلى تجربة أوسع لتشمل عينة عشوائية من مرضى إصابات العمود الفقري.


 
________________

 
المصدر : غير معروف