الأطفال أكثر عرضة لأضرار الهواتف المحمولة
آخر تحديث: 2005/1/12 الساعة 16:44 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/12 الساعة 16:44 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/2 هـ

الأطفال أكثر عرضة لأضرار الهواتف المحمولة

أضرار الهاتف المحمول مازالت محل جدل في أوساط  الباحثين والمختصين (الفرنسية-أرشيف)
أكد علماء بريطانيون وجود تقارير تفيد بوجود تأثيرات صحية سلبية للهواتف المحمولة إلا أنه لم يتم التحقق منها.
 
وأوصت الهيئة الوطنية للوقاية من الإشعاع بالتعامل مع هذا النوع من الهواتف بحذر وخاصة من جانب الأطفال.
 
وقال رئيس الهيئة وليام ستيورات "مازلنا نوصي بالتعامل معها بحذر لأنه حتى الآن لا يوجد أي دليل قوي على أن الصحة العامة على وجه العموم قد تأثرت سلبا باستخدام تكنولوجيات الهاتف المحمول".
 
ومع ذلك قال  ستيورات إنه لا يستطيع أن يؤكد ما إن كانت الهواتف المحمولة آمنة تماما، وذلك لأن هذه التكنولوجيا تتطور بشكل سريع لدرجة أنها تسبق التحاليل التي تجرى عن أي تأثير محتمل على الصحة.
 
كما نصح الأطفال باستخدام الهواتف لمدة قصيرة قدر الإمكان وأن يستعيضوا عن التحدث بكتابة الرسائل القصيرة.
 
وفي نفس السياق أكدت أبحاث أخرى أن مجالات تردد موجات الراديو قد تتداخل مع الأجهزة الحيوية للجسم لكنه لم يتم التحقق من هذا الأمر.
 
وأضافت الأبحاث أيضا أن الأطفال قد يكونون الفئة الأكثر عرضة لأضرار الهواتف المحمولة لأن أجهزتهم العصبية لا تزال في طور النمو ولهم قدرة أكبر على امتصاص الطاقة في أنسجة الرأس. 

وفي تعليقه على ذلك قال المدير التنفيذي لرابطة شركات الهواتف المحمولة في بريطانيا مايك دولان إنه لا توجد أي معلومات موثوق بها تربط بين استخدام الهواتف المحمولة وحدوث تأثيرات صحية سلبية.
 
يذكر أن سوق الهواتف المحمولة أضحت صناعة هامة ويبلغ حجمها مائة مليار دولار، ومن المتوقع أن يتم استخدام أكثر من 650 مليون هاتف خلال العام الجاري، فيما يقدرعدد مستخدميه في العالم بمليار ونصف المليار شخص.
المصدر : رويترز