ارتفاع سكر الدم يعوق التفكير ووظائف الحياة اليومية
آخر تحديث: 2005/1/12 الساعة 22:36 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/12 الساعة 22:36 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/1 هـ

ارتفاع سكر الدم يعوق التفكير ووظائف الحياة اليومية

مازن النجار
توصلت دراسة أجراها فريق بحث من جامعة فرجينيا الأميركية إلى أن ارتفاع مستويات السكر في الدم يعوق عمليات التفكير وقد يؤثر سلبا في القدرة على أداء وظائف الحياة اليومية البسيطة، حسبما أوردته مجلة رعاية مرض السكري الصادرة عن جمعية مرض السكري الأميركية. 

وقد لاحظ الباحثون أن هذه الظاهرة متكررة في مرضى السكري بنوعيهم غير المنتج للأنسولين والآخر المنتج له.

شارك في هذه الدراسة عدد من مرضى السكري منهم 200 مريضا بالغا من غير المنتجين للأنسولين، و36 مريضا من المنتجين له. 

وقد استعمل المشاركون حواسيب راحة اليد لاختبار مهاراتهم العقلية، واستخدموا أجهزة فحص سكر غلوكوز الدم لقياس مستوياته لديهم، ثم قاموا بإدخال وتخزين النتائج في الحواسيب المذكورة.

وأجري على المشاركين اختبارات مهارات عقلية سريعة، فكان أحدها يتطلب من المشاركين أن يتذكروا أكبر عدد ممكن من الكلمات التي تبدأ بحرف "A"، وأن يضغطوا على مفتاح الإدخال في لوحة مفاتيح الحاسوب، كلما تذكروا إحدى هذه الكلمات.

كما تم اختبار قدرة المشاركين على إجراء عمليات "الطرح" الحسابية عقليا بدون ورق أو قلم أو آلة حاسبة. أما الاختبار الثالث فكان عبارة عن قياس الفترات التي تستغرقها ردود فعل المشاركين.

وكان الغرض من الاختبارات اكتشاف أي علاقة بين مستويات سكر الدم ومستويات الأداء العقلي للمشاركين، سواء كان ذلك تحسنا أو تراجعا. وكانت الإجابة نعم على الأقل لدى بعض المشاركين من مرضى السكري.

ولم يتمكن 55% من المشاركين من التفكير بالوضوح المعتاد عندما كانت مستويات سكر الدم لديهم "مرتفعة جدا". فقد كانت استجاباتهم للاختبارات العقلية أكثر بطئا أو وقعوا في أخطاء لغوية وحسابية أكثر، عندما كانت مستويات سكر الدم لديهم "مرتفعة". وهي مهارات هامة بالنسبة لمهام الحياة اليومية كموازنة دفتر الشيكات وحساب جرعة الأنسولين وأداء متطلبات الدراسة والعمل. ولكن لم يتأثر جميع المشاركين بنفس الطريقة، فقد كانت التأثيرات فردية جدا.

من ناحية أخرى وجد الباحثون ارتباطا بين انخفاض سكر الدم وبطء عمليات التفكير، وهذا يعني أن أجود مستويات التفكير تتطلب ضبط سكر الدم عند مستوياته المثالية المحددة. لذا ينبغي مراعاة ذلك عندما تنشأ الحاجة إلى تعظيم القوة العقلية للشخص.

فمثلا الطلاب الذين يستعدون لدخول الامتحانات النهائية ينبغي أن لا يعتمدوا على الأغذية الغنية بالسكريات والكربوهيدرات الخفيفة، فالتناول المفرط للكربوهيدرات قد يجلب نتائج عكسية ضارة إذا ما أدى ذلك إلى ارتفاع سكر الدم.

كما يعتبر اضطراب التفكير أحد الدلائل الهامة لمرضى السكري على ارتفاع مستوى سكر الدم، ومؤشرا على الحاجة إلى الإسراع بفحصه وضبطه.
________
الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: