منظمة الصحة العالمية تسعى للقضاء على شلل الأطفال في العالم بحلول عام 2005
حذر خبراء أمس الثلاثاء من أن غرب ووسط أفريقيا -حيث بلغ عدد الأطفال المصابين بالشلل خلال هذا العام خمسة أمثال ما كان عليه العام السابق- على شفا أن يواجهان أكبر تفش للمرض منذ سنوات مع وجود آلاف تحتمل إصابتهم بالمرض.

وقال بيان للمبادرة العالمية للقضاء على شلل الأطفال إن الحالة التي اكتشفت حديثا في السودان -الذي لم يسجل أي إصابة خلال الأعوام الثلاثة الماضية- هي أحدث انتكاسة للحملة الرامية إلى استئصال شأفة المرض على مستوى العالم بحلول عام 2005.

وأشار البيان الصادر عن المبادرة إلي أن ولاية كانو الواقعة في شمالي نيجيريا مازالت مركزا لتفشي المرض، وذلك على الرغم من إعلان المسؤولين أنهم يأملون في استئناف التطعيم.

ويقول المسؤولون إنه تم تسجيل نحو 237 حالة في مناطق غرب ووسط أفريقيا منها 197 حالة في نيجيريا مقارنة مع 49 حالة إجمالا خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وقال البيان الصادر عن المبادرة إن خبراء الأوبئة يخشون أن يتسبب تفشي الأمراض خلال فصل الخريف -وهو أعلى موسم لتفشي شلل الأطفال- في إصابة آلاف من الأطفال في أفريقيا بالمرض.

وتأتي الإصابة بشلل الأطفال -الذي يصيب الأطفال تحت سن الخامسة- بشكل أساسي عن طريق فيروس يجتاح الجهاز العصبي ويمكن أن يؤدي إلى الشلل التام أو إلى الموت.

المصدر : رويترز