الحملة العالمية للإيدز تطالب مجموعة الثماني بالوفاء بوعودها
آخر تحديث: 2004/6/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/22 هـ

الحملة العالمية للإيدز تطالب مجموعة الثماني بالوفاء بوعودها

الإيدز يهدد حياة عشرات الملايين في العالم (رويترز)
انتقدت الحملة العالمية لمكافحة الإيدز حكومات مجموعة الدول الثماني بسبب عدم الوفاء بتعهداتها -التي قدمتها عند توقيع الاتفاقية العالمية لمكافحة الإيدز قبل ثلاث سنوات- بالمساعدة في إنقاذ ملايين البشر المصابين. وقال مدير الحملة مارسيل فان سويست إن "من السهل تقديم وعود لكن من الصعب جدا الوفاء بها".

وأوضح سويست أنه في عام 2003 تعهدت حكومات مجموعة الثماني بالوفاء بالتزاماتها المشتركة وتنفيذ التعهدات التي اتفقت عليها عام 2001 في إعلان الأمم المتحدة بشأن مرض الإيدز والفيروس المسبب له. وأضاف "لكن لغاية الآن لم يدرج الإيدز على جدول أعمال مجموعة الثماني، وإن كان هذا يعني شيئا فإنه يعني أننا نتحرك إلى الوراء".

وحثت الحملة مجموعة الثماني على تقديم الدعم العملي والمالي والسياسي الضروري لزيادة الوقاية والرعاية والعلاج اللازم للتصدي لانتشار فيروس HIV المسبب للإيدز.

وستطالب الحملة في دعوة للعمل من المقرر عرضها على قمة الثماني المجتمعة حاليا في جورجيا باتباع نهج متكامل إزاء برامج مكافحة الإيدز، وزيادة دعم الأبحاث لتطوير أدوية فعالة ومأمونة. وستطلب أيضا من هذه الدول زيادة الأموال المخصصة لمساعدات التنمية الخارجية بهدف الحد من الفقر الذي يعد من العوامل الرئيسية لانتشار فيروس الإيدز في العالم.

وأكد سويست أن الحاجة لوضع حد لهذا الوباء المدمر في العالم النامي الآن هي أكبر مما كانت عليه في أي وقت مضى. وأضاف "مع إصابة 40 مليونا على مستوى العالم وظهور خمسة ملايين إصابة جديدة وحدوث ثلاثة ملايين حالة وفاة مرتبطة بفيروس المرض في العام الماضي، فإنه لم يعد بمقدورنا الانتظار أطول من هذا".

المصدر : الجزيرة + رويترز