حالات سارس بالصين أثارت الهلع من تفشي المرض من جديد (رويترز)
قالت الصين إن ثلاث حالات كان مشتبها في إصابتها بمرض الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) في العاصمة بكين قد تأكدت.

وارتفع بذلك عدد الضحايا في الصين بعد تفشى المرض مؤخرا إلى تسعة.

وقالت وزارة الصحة في موقعها على الإنترنت إن الحالات الثلاث الجديدة المؤكدة مرتبطة بأحد معامل الأبحاث الخاصة بسارس في بكين. ومات شخص واحد فقط من بين التسعة المصابين.

ووضع المئات من الأشخاص رهن العزل لإجراء فحوصات في الأسابيع القليلة الماضية إلا أن تفشي المرض مجددا لم يثن مئات الملايين من المسافرين بالطائرات والقطارات عن الاستمتاع بعطلة عيد العمال التي تنتهي في السابع من الشهر الجاري.

وأودى المرض بحياة نحو 800 شخص حول العالم بعد ظهور الفيروس لأول مرة في الصين أواخر عام 2002.

وقالت وزارة الصحة إن ستة من الأشخاص المؤكد إصابتهم في مستشفى ديتان ببكين في حالة مستقرة، بينما يتوقع أن يغادر الشخص السابع المستشفى بعد تسجيل درجة حرارة طبيعية لمدة 18 يوما على التوالي.

وأضافت وزارة الصحة أنه يتوقع أن يغادر ضحية أخرى من إقليم أنهوي الشرقي المستشفى المحلي قريبا. ولم تسجل حالات إصابة جديدة بسارس حسب وزارة الصحة.

المصدر : رويترز