محطات الضغط العالي تسبب سرطان الثدي
آخر تحديث: 2004/5/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/26 هـ

محطات الضغط العالي تسبب سرطان الثدي

سمير شطارة-أوسلو

تواجه النساء اللواتي يسكن في مناطق قريبة من محطات التوليد الكهربائية للضغط العالي أخطارا حقيقية للإصابة بسرطان الثدي أكثر من غيرهن.

هذه الحقيقة أوردتها دراسة نرويجية جديدة أجراها معهد علاج الأورام الخبيثة وحظيت باهتمام الكثير من المعنيين بهذا الأمر في الولايات المتحدة ودول أوروبية أخرى، ولفتت أنظارهم إلى ما تتركه الأشعة الناتجة من محطات توليد الضغط العالي على الجسم وخاصة على السيدات.

وأفادت الدراسة النرويجية أن النساء اللواتي يعشن لمدة طويلة على مسافات قريبة من هذه المحطات معرضات أكثر من غيرهن للإصابة بسرطان الثدي، وتذكر الدراسة أن نحو 5% من النساء في النرويج يعشن ضمن حدود الخطر.

وتوضح البروفيسورة يولينتا كليوكينا إحدى المشرفات على الدراسة أن الأشعة الكهرومغناطيسية الناتجة عن القوة المحركة الكهربائية الصادرة عن محطات توليد الضغط العالي تنفذ بسهولة عبر الأجسام الصلبة والمباني والبيوت لتصيب الجسم، وهو ما يعني عدم ضرورة تعرض الشخص للأشعة الكهرومغناطيسية في حال خروجه من تلك المباني أو ترجله على قدميه خارج إطار الأجسام الصلبة المحيطة به.

وقالت كليوكينا للجزيرة نت إن هناك دراسات سابقة أثبتت مدى التأثير الذي يقع على الجسم من جراء تعرضه للأشعة الكهرومغناطيسية، وخاصة على هرمونات الجسم وعلى عمليات إنتاجها، فعندما تكون القوة الكهرومغناطيسية عالية فإنها تدمر هرمون "ميلاتونين" الذي ينشط في المساء وعند النوم.

وتابعت أنها ومنذ وقت مبكر فكرت بربط أسباب سرطان الدم لدى الأطفال بشبكات الكهرباء ذات الضغط العالي وربطها في ما بعد بسرطان الثدي لدى النساء. وقالت إنها مقتنعة جدا بوجود ربط قوي وعلاقة بينهما بعد التجارب والدراسات الطويلة التي أثبتت ذلك بصورة قطعية.

وأعربت الباحثة النرويجية عن خشيتها من ارتفاع عدد المصابات بسرطان الثدي في النرويج، فقد أظهر المسح الذي أجراه المعهد بالتعاون مع مؤسسة الكهرباء ودوائر التخطيط والبلديات الحكومية أن ما يزيد على ربع مليون امرأة يعشن داخل المناطق الخطرة والقريبة من محطات توليد كهرباء الضغط العالي.

وكشفت كليوكينا أن معظم الحالات التي استقبلتها والمصابة بسرطان الثدي هي لنساء يعشن في مناطق قريبة من هذه المحطات. وأضافت أنه لا بد من الوثوق بنتائج الدراسة والأخذ بتوصياتها بعين الجد والاهتمام للحد من انتشار سرطان الثدي لدى النساء، إذ إن نتائج الدراسة جاءت بعد بحث طويل وعميق ودقيق وعقب دراسة حالات كثيرة من المصابات بسرطان الثدي.

وكانت الدراسة رفعت توصيات للحكومة النرويجية والمسؤولين عن التخطيط العمراني في البلاد بأن تبعد محطات توليد الضغط العالي عن المنازل والمباني والمتاجر والمؤسسات مائة متر على الأقل، وأشاروا إلى أنه كلما ازداد البعد قلت احتمالات التعرض للأشعة الكهرومغناطيسية التي تفتك بالجسم.
______________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة