مرضى الإيدز في نيجيريا يلجؤون أحيانا إلى الطقوس الشعبية والدينية للعلاج (أرشيف)

أعلن وزير الصحة النيجيرى إيتايو لامبو أن زهاء 3.8 ملايين نيجيري مصابون بالفيروس المسبب لمرض الإيدز مما يجعل نيجيريا واحدة من أكثر دول العالم إصابة بهذا المرض مع جنوب أفريقيا والهند.

وأوضح الوزير أن انتشار فيروس الإيدز في نيجيريا انخفض إلى 5% من السكان في العام الماضي من 5.8% عام 2001. لكن لامبو أضاف أثناء تقديمه نتائج مسح نصف سنوي للحكومة أنه يجب ألا يفسر هبوط معدل انتشار الفيروس باعتباره علامة على أن انتشار الفيروس في تراجع.

وأضاف أن عام 2003 وحده شهد ما يزيد على 300 ألف حالة إصابة بالإيدز ومولد نحو 80 ألف رضيع يحملون فيروس "HIV". وقال إن "التكلفة الطبية والعاطفية والاجتماعية العالية لمن يعيشون وهم يحملون الفيروس المسبب للإيدز لا يمكن قياسها بشكل ملائم".

وأظهر المسح أن إجمالي وفيات المرض وصل إلى 2.3 مليون. وأوضح لامبو أن معدل الإصابة ارتفع بشكل ثابت منذ عام 1991 مؤكدا أن نيجيريا بها أنواع عديدة من الوباء تنتشر كلها بمعدلات مختلفة.

وأوضح الوزير أن أعلى معدل إصابة ينتشر بين الشبان الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و24 عاما، وقال إن ذلك سيعرقل النمو الاقتصادي في نيجيريا المصدرة للنفط.

المصدر : رويترز