أجريت التجارب على عينات غير معدية من فيروس سارس (رويترز-أرشيف)
أعطى لقاح تجريبي للوقاية من مرض الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) نتائج واعدة لدى تجربته على فئران المختبر، حسبما أكدت دراسة أميركية نشرتها مجلة الأكاديمية العلمية الأميركية على الإنترنت.

واللقاح التجريبي مركب من فيروس غير معد يحتوي على مورثات مأخوذة من بروتين موجود في غلاف فيروس سارس، ويؤدي إعطاؤه إلى دفع الجسم نحو إنتاج أجسام مضادة لمحاربة المرض.

ويعتبر هذا اللقاح هو الثاني الذي يعده علماء من المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في بتيسدا بعدما أعلنوا نهاية مارس/ آذار الماضي عن تحقيق نتائج جيدة على لقاح آخر.

وقال مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية أنتوني فاوتسي "بات لدينا لقاحان تجريبيان تم تركيبهما بطريقتين مختلفتين وأعطيا نتائج جيدة في محاربة سارس لدى الفئران".

وأضاف أن اتباع طرق صارمة لتركيب اللقاحات أتاح تحقيق تقدم كبير في الأبحاث على مرض كان لا يزال مجهولا قبل سنة تقريبا.

وتسبب سارس في وفاة نحو 800 شخص وإصابة أكثر من ثمانية آلاف في العالم السنة الماضية حيث تركزت معظم الإصابات في كندا وآسيا.

المصدر : الفرنسية