مازن النجار

استخلاص الدواء من الذرة المحورة خطوة على طريق إنتاجه بتكلفة أقل (رويترز-أرشيف)

تمكن فريق من العلماء المصريين من إنتاج نبات ذرة محور وراثيا يحتوي على أحد البروتينات اللازمة لتخليق المصل المضاد لفيروس الالتهاب الكبدي B Hepatitis.

ويعاني أكثر من ملياري شخص حول العالم مرض الالتهاب الكبدي B ويتعرض أكثر من 350 مليونا منهم للمضاعفات الخطيرة للمرض، والتي تتراوح بين الإعياء الشديد والموت، نتيجة تلف الكبد أو إصابته بالسرطان على أثر الالتهاب الكبدي.

وقد طور فريق الباحثين بقيادة الدكتورة هانية الإتربي -رئيسة مركز بحوث الهندسة الوراثية الزراعية في القاهرة- نوعا من الذرة المحورة وراثيا، التي تحتوي على بروتين يُعرف اختصارا بـ HbsAg. ويستحث هذا البروتين الجهاز المناعي لإنتاج أجسام مضادة وقائية، ضد فيروس الالتهاب الكبدي، وبهذا يمكن استعمال ذلك البروتين في إنتاج مصل مضاد للمرض.

ويعكف الباحثون الآن على محاولة زيادة مقدار البروتين المستخلص من النبات المُحور وراثيا. كما أنهم سيبدؤون في اختبار فاعلية مثل ذلك المصل -الذي سيتم تناوله عن طريق الفم- على الحيوانات ومن ثم البشر خلال العام القادم.

وتأتي هذه المبادرات البحثية في مجال إنتاج مصل لمرض الالتهاب الكبدي B برغم توافر مصل مضاد للمرض بالفعل ومتاح بصورة تجارية، ولكن الباحثين يريدون إنتاجه بتكلفة أقل، كما أن تخزينه لن يحتاج للتبريد.

جدير بالذكر أن نبات الذرة ليس هو الوحيد الذي تجرى الأبحاث لتحويره وراثيا لأغراض طبية وعلاجية، فهناك أيضا التبغ الذي تمكن علماء من جامعة كيب تاون في جنوب أفريقيا من تحويره وراثيا لإنتاج مصل مضاد لسرطان عنق الرحم، وهو السبب الأكثر شيوعا لموت النساء في جنوب أفريقيا نتيجة التشخيص المتأخر.
__________________
المحرر العلمي- الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة