أكثر من 10% من باعة الحيوانات البرية في الصين يحملون فيروس سارس (أرشيف ـ رويترز)

قال علماء صينيون إن القطط والثعالب يمكن أن تشكل خزانا لفيروس الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) الذي تسبب في وفاة 774 شخصا في 2003.

ونقلت مصادر صحفية صينية عن مسؤول فريق الباحثين لين جنيان أن الفيروس التاجي المسبب للسارس اكتشف في قطط وثعالب في محافظة غواندونغ الجنوبية حيث ظهر الفيروس في نوفمبر/ تشرين الثاني 2002.

وكشف البحث أيضا أن أكثر من 10% من باعة الحيوانات البرية يحملون الفيروس.

وكان السنور, وهو حيوان ثديي يحب سكان جنوب شرق آسيا أكل لحمه, يعتبر حاملا لفيروس سارس. ودفع ذلك الصين إلى قتل نحو أربعة آلاف حيوان بداية السنة عندما عاود المرض الظهور.

المصدر : الفرنسية