يتضاعف لدى المدخنين خطر الإصابة بمرض يعد السبب الرئيسي وراء عمى البالغين بمعدل أربع مرات عن قرنائهم غير المدخنين.

وقال خبراء في الصحة العامة في دراسة نشرت إن مرض "تحلل بقعة شبكية العين المرتبط بالتقدم في السن" هو اعتلال غير ارتجاعي مستفحل يسلب المصاب به حاسة البصر. وبرغم أن أسبابه غير معروفة، فإن ثلاث دراسات كبيرة أظهرت أن المدخنين أكثر عرضة للإصابة به.

وقال خبير الصحة العامة بجامعة مانشستر ريتشارد إدواردز "يتضاعف معدل خطر الإصابة بمرض تحلل بقعة شبكية العين المرتبط بالتقدم في السن لدى المدخنين ثلاث أو أربع مرات". وقال إدواردز إنه يشك في أن الغالبية العظمى من المدخنين لا يعلمون بالعلاقة بين تلك العادة والمرض.

وقال إدواردز وزملاؤه في مقال نشر بدورية الطب البريطانية إن تحليلاً للدراسات التي تتبعت العلاقة بين المرض والتدخين أظهر أن الإقلاع عن التدخين قد يقي أو يقلل من الإصابة بهذا المرض.

وفي بريطانيا يعزى واحد من كل خمس حالات إصابة بهذا المرض إلى التدخين. ويؤدي هذا المرض إلى ضعف نظر 54 ألفا ويعد سببا لإصابة قرابة 18 ألفا بالعمى.

وهذا المرض الذي ينتقل بالوراثة في بعض العائلات ليس له علاج، ولكن العلاج بالليزر وطاقة الضوء يمكن أن تكون لهما نتيجة ما. ويعجل الضوء مثل ضوء الشمس بتدهور المرض، وكذلك النظام الغذائي الغني بالدهون المشبعة.

المصدر : رويترز