تفاوت معدلات الاستجابة لعلاج سرطان الثدي
آخر تحديث: 2004/3/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/29 هـ

تفاوت معدلات الاستجابة لعلاج سرطان الثدي

قال باحثون أمس الجمعة إن النساء المصابات بسرطان الثدي في بولندا أكثر عرضة لإجراء عمليات استئصال، أما اللائي في فرنسا ففرصهن أفضل في الحصول على علاج أقل أضرارا.

واكتشف العلماء أن 98% من النساء في بولندا ستجرى لهن جراحة لاستئصال الثدي المصاب بالسرطان مقارنة مع 28% فقط في فرنسا.

وقال البروفيسور جاسيك غاسم من جامعة ميديكال في غدانسك الذي توصل إلى هذه النتائج، إنه رغم أن إجراء جراحة مع إبقاء الثدي خيار آمن فإن كثيرات ما زلن يخضعن لعمليات استئصال للثدي.

وتابع قائلا أمام المؤتمر الأوروبي الرابع لسرطان الثدي "إنه شيء مفاجئ وسأتدبر الظاهرة من الناحيتين الطبية والنفسية".

وحللت الدراسة نوع الجراحة التي استخدمت لعلاج 4700 امرأة في 37 دولة في اختبار علاج دولي.

وكشفت أن وسط وشرق أوروبا بهما أعلى معدل استئصال للثدي بنسبة 77% تليهما الولايات المتحدة بنسبة 56% ثم غرب وشمال أوروبا بنسبة 46%، وبعدهما جنوب أوروبا بنسبة 42% ثم أستراليا ونيوزيلندا بنسبة 34%.

وقال غاسم إن عدة عوامل بينها توقيت اكتشاف المرض ومرحلته وانتشار السرطان ومدى توفر وسائل علاج أخرى مثل الإشعاع لها تأثير على خيارات الجراحة.

وأوضح أن الاكتشاف المبكر له علاقة وثيقة ببرامج الفحص وفي الدول التي ليس فيها برامج فحص قومية يكون السرطان متقدما عند اكتشافه. وكانت قد اكتشفت أكثر من 346 ألف حالة إصابة جديدة بسرطان الثدي في أوروبا عام 2000، قتل المرض منهن قرابة 130 ألف امرأة.

المصدر : رويترز