أوصت دراسة أجراها الدكتور هيون تشوي من مستشفى "ماساتشوستس" الأميركي ونشرتها دورية "نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسن" بالإكثار من تناول الحليب ومشتقاته، نظرا للتأثير الإيجابي لذلك على مقاومة الإصابة بمرض النقرس.
وقال تشوي إن الدراسة التي أجراها تعد "أول دليل على أن منتجات الحليب يمكن أن توفر حماية قوية" تجنب الإصابة بمرض النقرس.

والنقرس الذي يطلق عليه "مرض الملوك وملك الأمراض" هو نوع من التهاب المفاصل الناجم عن ترسب بلورات حامض البوليك في مفاصل القدمين والكاحلين عادة. وقد أصيب به العديد من الملوك وأفراد الأسر المالكة وكذلك الرئيس الأميركي الراحل بنجامين فرانكلين، وعالم الأحياء تشارلز داروين، والرسام والمخترع الإيطالي ليوناردو دافنشي. وحاليا يعاني نحو خمسة ملايين بالغ في الولايات المتحدة من هذا المرض.

وتنبع أهمية الدراسة المذكورة من أنها برأت الكثير من الأطعمة التي كان يعتقد أنها تسبب مرض النقرس، وبخاصة الخضراوات مثل الفاصوليا والبازلاء وعيش الغراب والسبانخ والقنبيط.

ووجد فريق تشوي أن الإفراط في تناول اللحوم بشكل يومي -خاصة لحوم البقر والخنزير والضأن- تزيد من مخاطر الإصابة بالنقرس بنسبة 21%. كما وجد أن تناول المزيد من الأطعمة البحرية يزيد خطر الإصابة بالمرض بنسبة 7%، إلا أن الخطر كان أكبر بين الرجال من ذوي الأوزان الخفيفة.

وقال تشوي إن تناول ما بين كوب وخمسة أكواب من الحليب قليل الدسم قلص الخطر بنسبة 43%. ولجأت الدراسة إلى نظام استطلاع بالأسئلة لتقييم العادات الغذائية التي يتبعها العاملون في مجال الطب.

ويمكن أن تتسبب الإصابة بالنقرس في تورم وتصلب واحمرار في القدم والإحساس بآلام شديدة. والنوبات المتكررة من المرض يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بتلف دائم في المفاصل.

المصدر : رويترز